بالفيديو- تدافع واشتباك امام كهرباء لبنان.. وأحد المياومين حاول قتل نفسه

  • محليات

تحوّلت وقفة تضامنية مع المياوم حسن عقل الذي تلقّى صفقة من عميد في قوى الامن الداخلي خلال اعتصام للمياومين الاسبوع الماضي، الى تدافع وعراك وتضارب بين المعتصمين والقوى الامنية، ما استدعى استقدام تعزيزات امنية الى مؤسسة كهرباء لبنان لمنع المياومين من الدخول إلى صالة الزبائن.

رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر وصف ما يحصل في مؤسسة كهرباء لبنان بأنه امرٌ غير مقبول، مؤكداً الاصرار على الدخول الى صالة المؤسسة.

الاسمر الذي حضر الى مؤسسة كهرباء لبنان حيا المياومين على صمودهم وعنفوانهم خلال ست سنوات من النضال، مؤكدا انهم لن يتراجعوا عن حقهم. وقال الاسمر: "فوجئنا بهذه الثكنة العسكرية الموجودة في مؤسسة كهرباء لبنان. انتم مواطنون لا ارهابيون ولا محتلون".

واضاف: "هؤلاء المياومون استشهدوا وجرحوا على اعمدة الكهرباء، ونحن كاتحاد عمالي عام لن نسمح بهذه المهزلة، ونطالب بادخال المياومين الى ملاك مؤسسة كهرباء لبنان".

وبعد كلمة الاسمر، تحدّث احد المياومين الذي اشتكى انه يبلغ من العمر 56 عاماً وهو مدين للصيدلية بمبلغ 800 الف ليرة ثمن الانسولين لابنته وزوجته، ومن ثم سحب آلة حادة وحاول قتل نفسه لكن رفاقه مسكوه فوراً وحاولوا تهدئته.

عضو لجنة المياومين لبنان مخول اعتبر ان ما يجري مؤامرة كبيرة على عمال لبنان، وطالب باستقالة المدير العام كمال حايك، معتبراً انه المسؤول المباشر عما يجري اليوم في المؤسسة. 

وبعد محاولة المياومين مرات عدة اقتحام صالة الزبائن من دون ان ينجحوا بذلك، اعلنت القوى الامنية عبر صفحتها على تويتر ان قوى الامن ما زالت منذ الصباح تقوم بواجبها بحماية مؤسسة كهرباء لبنان والموظفين المتواجدين داخلها، والمياومون مصرون على الدخول بالقوة.

 

المصدر: Kataeb.org