بالفيديو والصور- تسجيل صوتي من اسرائيل لأهالي كفركلا: ابتعدوا عن حزب الله والاّ سندمّر البلدة

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن عددا من أهالي بلدة كفركلا تلقوا عبر هواتفهم النقالة تسجيلا صوتيا باللغة العربية من الجيش  الاسرائيلي دعاهم فيها إلى "الابتعاد عن حزب الله، وأن بلدتهم ستتعرّض للخطر بسبب وجود أنفاق تابعة للحزب بالقرب من منازلهم، مهددا بتدمير البلدة إذا استمروا في التعامل معه".

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي:"يا سكان لبنان هذه هي الحقيقة المخزنة. واحد من كل ثلاثة بيوت في الجنوب هو موقع لحزب الله. هذا ما يحدث في كفركلا وفِي معظم القرى الشيعية في جنوب لبنان. هكذا حوّل حزب الله الجنوب اللبناني الى معقل إرهابي تحت مسامع الحكومة اللبنانية " ناشِرا فيديو مع الخبر.

واليوم، أجرى قائد المنطقة الشمالية العسكرية الميجر جنرال يوال ستريك لقاءً مع قائد قوات اليونيفيل الدولية اللواء ستيفانو ديل كول حيث رافقه الى جولة في منطقة النفق الهجومي التابع لحزب الله والذي تم حفره من جنوب قرية كفركلا باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

لقد قدّم قائد المنطقة الشمالية احتجاجًا قويًا باسم الجيش الاسرائيلي على خرق السيادة الإسرائيلية من قبل حزب الله بهدف المساس بمواطنين إسرائيليين وأضاف:" ان اكتشاف النفق يعتبر دليلًا آخر للخروقات التي يرتكبها حزب الله الذي يتجاهل بشكل فادح قرارات الأمم المتحدة وعلى رأسها القرار ١٧٠١.

وسلّم قائد المنطقة الشمالية الى قائد اليونيفيل صورةً لقرية رامية الشيعية وتظهر عليها مجموعة من البيوت التي ينطلق منها نفق إرهابي هجومي أخر يمتد الى داخل إسرائيل بالاضافة الى مطالبة واضحة من اليونيفيل التأكد من احباط النفق من جانبه اللبناني.

وأكد انه من يدخل الى المنطقة التحت أرضية يخاطر بحياته معتبرا ان المسؤولية عن سلامة سكان جنوب لبنان الذين يسكنون بالقرب من البنية الممتدة الى داخل إسرائيل تقع على عاتق الحكومة اللبنانية.

ولفت الى ان الجيش الاسرائيلي يعتبر الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني وقوات اليونيفيل جهات مسؤولية عما يحدث في لبنان وفرض القرار ١٧٠١.

 

المصدر: Kataeb.org