بالفيديو والصور- حريق هائل في كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس

  • دوليّات

 أكد وزير الداخلية الفرنسي، لوران نونيز،" أن برجي كاتدرائية نوتردام "بأمان"، وأشار إلى أن قوة النيران قد تراجعت ورجال الإطفاء يقومون بعملية تبريد.

وقال نونيز للصحفيين في محيط الكاتدرائية: "النيران تراجعت، نحن الآن في مرحلة التبريد لكن برجا الكاتدرائية بأمان، وها نحن نعمل على إنقاذ الأعمال الفنية التي تحتويها الكاتدرائية".

من جانبه، كشف قائد هيئة الدفاع المدني الفرنسي أن أحد رجال الإطفاء تعرض لإصابة بالغة أثناء محاولته إخماد النيران المندلعة في الكاتدرائية.

وأشار قائد الدفاع المدني الفرنسي في تصريح له،" إن ثلثي سقف الكاتدرائية انهار".

واندلع حريق هائل، الاثنين، في الكاتدرائية، أدى إلى انهيار برجها التاريخي وسقفها، وأثار صدمة في فرنسا والغرب.

ووصفت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو ما يحصل بأنه "حريق رهيب"، فيما تجمع الفرنسيون في محيط الصرح الديني والسياحي الشهير وهم يتحسرون لمشاهدة النيران تلتهم الكاتدرائية.

وتوجه الرئيس إيمانويل ماكرون إلى المكان، مؤكدا أنه "يشاطر الأمة آلامها"، ومضيفا: "أنا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق".

وأفادت فرق الإطفاء أن الحريق "مرتبط على الأرجح" بعمليات الترميم التي تشهدها الكاتدرائية، علما أنه اندلع قبل بضعة أيام من احتفال المسيحيين الكاثوليك بعيد الفصح.

وبثت التلفزيونات ومواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا صورا ومشاهد مؤثرة للنيران تلتهم سقف الكاتدرائية، فيما غطت المكان سحابة كثيفة من الدخان.

وكان مساعد رئيسة بلدية باريس ايمانويل غريغوار  قد أعلن ان "برج كاتدرائية نوتردام انهار لتوه بعدما التهمته النيران"، لافتا الى "وقوع اضرار هائلة".

واضاف غريغوار في تصريح تلفزيوني: "هناك فريق خاص يحاول انقاذ كل التحف الفنية، والاولوية لتأمين محيط المكان بهدف حماية السياح من اخطار الانهيار". 

ورجّحت مصادر فرنسية أن يكون الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام ناتجا عن أعمال صيانة.

وأفادت عناصر الإطفاء أن الحريق اندلع في الطبقة العليا من الكاتدرائية، مع تعذر تحديد مدى خطورته حتى الآن، فيما قال المتحدث باسم الكاتدرائية إنه اندلع قرابة الساعة 16:50 بتوقيت غرينتش.

وذكر شاهد من "رويترز" أنه أمكن رؤية الدخان وهو يتصاعد من قمة الكاتدرائية التي ترجع للعصور الوسطى، كما انتشرت ألسنة اللهب بجانب برجي الكاتدرائية.

وأضافت إدارة الإطفاء أن عملية كبرى جارية لاحتواء الحريق، بينما قال متحدث باسم بلدية المدينة على تويتر إنه يجري إخلاء المنطقة.

وهرعت قوات الشرطة والإطفاء إلى مكان الحادث، فيما طلبت الشرطة أيضا عبر موقع "تويتر" من الأفراد الابتعاد من محيط الكاتدرائية.

وقد ادى الحريق الهائل الى انهيار برج كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس، وسقوط الجرس المركزي التابع لها.

وأعلن مسؤول في أجهزة الإطفاء انه تم إنقاذ وحفظ البنية الأساسية لكاتدرائية نوتردام، كما تم انقاذ اكليل شوك المسيح اضافة الى تماثيل موجودة في الكاتدرائية.              

وقالت الشرطة الفرنسية ان لا وفيات حتى الآن جراء حريق كاتدرائية نوتردام، وبان السلطات ما زالت تحقق في اسباب الحريق.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" فإن البرج انهار عقب اندلاع حريق هائل في الكاتدرائية"، مضيفا أن "مئات الأشخاص يتابعون ألسنة اللهب التي اجتاحت الكاتدرائية".

وتستقطب هذه الكاتدرائية التي تعدّ من المعالم البارزة في باريس والمشيّدة بين 1163 و1345، نحو 13 مليون زائر كلّ سنة.

وفي 12 من الشهر الجاري، رفع 16 تمثالا نحاسيا من برج كاتدرائية نوتردام في باريس لنقله بهدف ترميمه في سياق عملية دقيقة.

وقالت ماري إيلين ديدييه المكلّفة بمشروع الترميم "إنه حدث استثنائي بالفعل وساحر. وهي المرة الأولى التي نعاينها (التماثيل) عن قرب منذ نصبها في الموقع" في الستينيات من القرن التاسع عشر.

وتقدّر كلفة عملية ترميم التماثيل هذه بحوالى 800 ألف يورو، في حين تبلغ الميزانية الإجمالية لمشروع تجديد البرج الممولة من الدولة، 11 مليون يورو.

يشار الى ان حريق النوتردام يأتي بعد أقل من شهر على حريق مشابه شبّ في كنيسة من أجمل الكنائس في باريس وهي كنيسة القديس سولبيس Saint-Sulpice، ويمكنكم الاطلاع الحريق في الفيديو ادناه.

 

أول تعليق للرئيس الفرنسي على احتراق كاتدرائية نوتردام

أصدر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أول تعليق على الحريض الضخم الذي شب في كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الاثنين.

وغرد ماكرون عبر حسابه على "تويتر": "كاتدرائية نوتردام في باريس تحترق، كل أفكاري مع الكاثوليكيين والفرنسيين، ومثل كل المواطنين، فإني حزين الليلة لمشاهدتي جزءا مننا يحترق".

في السياق ذاته، ألغى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كلمة للشعب الفرنسي كان معدا لها اليوم، توجه إلى مكان الحادث، لمتابعة أعمال الإطفاء.

 

 

ردود الفعل الدولية والعربية والمحلية على الحريق

دوليا، غرد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاثنين، حول الحريق الذي شب في كاتدرائية نوتردام في باريس. وقال "من المؤسف مشاهدة الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام في باريس"، وطالب بالإسراع في التحرك لإطفاء النيران.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك: كاتدرائية نوتردام هي لكل الأوروبيين وكلنا مع باريس اليوم         .

اما وزارة الخارجية الألمانية فقالت: حريق كاتدرائية نوتردام يصيب قلوبنا جميعا.

بدورها قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركيل ان  كاتدرائية "نوتردام" هي رمز لفرنسا وثقافتنا الأوروبية.

من جهتها، اعلنت منظمة اليونسكو عن استعدادها لمساعدة فرنسا على حماية وإعادة تأهيل تراث كاتدرائية نوتردام الذي لا يقدر بثمن.

وأعرب الفاتيكان عن حزنه الشديد عقب حريق كاتدرائية نوتردام.      

عربيا، اول تعليق عربي على الحريق اتى من قبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقال الرئيس المصري على حسابه الرسمي بـ "فيسبوك": "تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق البرج التاريخى بكنيسة نوتردام.. فقدان ذلك الأثر الإنسانى العظيم خسارة فادحة لكل البشرية".

وأضاف: "أُعلن تضامنى وتضامن الشعب المصرى مع الأصدقاء فى دولة فرنسا متمنياً تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يُمكن".

محليا، غرّد رئيس الحكومة سعد الحريري عبر تويتر فقال: "الحزن يلف العالم لمشهد الحريق في كاتدرائية نوتردام في باريس. كارثة تراثية وانسانية تفوق الوصف. كل التضامن من لبنان مع الشعب الفرنسي الصديق".

بدوره، غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، عبر "تويتر"، بالفرنسيّة فكتب: النار لا يمكنها أبداً أن تحرق كنيسة نوتردام لأنّها تمثّل الحياة".

أما، رئيس تيار المردة النائب والوزير السابق سليمان فرنجية فغرّد معلقا على احتراق كاتدرائية نوتردام في باريس فقال:"ما أصعب أن تشاهد احتراق وانهيار أحد أهم الصروح في التاريخ! ".

كذلك، غرد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب على حسابه على تويتر تعليقا على احترام كاتدرائية نوتردام في باريس فقال:"كأن شيئاً من قلبك يحترق".

كما غرد وزير الخارجية جبران باسيل وقال:" موجع حريق نوتردام ... لا اتخيل باريس من دون كنيستها الأعرق، فهي جزء من هويتها وعالميتها، وجزء من ثقافتنا ... واكيد انها ستنهض مجدداً".

من جهته، علّق وزير المال علي حسن خليل على حريق النوتردام فقال: "كما آلمتنا مشاهد تدمير المعالم التاريخية في بلادنا، يحزننا أن نشهد احتراق معلم تاريخي وحضاري أساسي بالنسبة لفرنسا والعالم مثل كاتدرائية نوتردام ، ونعبر عن تضامننا مع الفرنسيين أمام هذه الخسارة لجزء من التاريخ الذي يعني الإنسانية جمعاء".

الى هذا، علق عضو تكتل "لبنان القوي"، النائب الان عون على حربق كاندرائية نوتردام عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "كم مؤلم وموجع هذا المشهد الليلة! باريس حزينة حتى الموت والعالم معها بأجمعه لما يحصل في أحد أعظم المعالم التاريخية فيها....

‏خسارة كاتدرائية بحجم Notre Dame de Paris لا يعوضه شيء بالمعنى الثقافي التاريخي من كل ما بني حديثا في زمننا المعاصر". 

اما النائب نعمت فرام فغرّد قائلا: "محزن جداً أن نرى كاتدرائية نوتردام ضحية النيران.. خسارة كبيرة لقيمة تاريخية وفنية لا تعوّض...

ولكن هل هذه النيران المتأججة "طبيعية" أم أنها ناتجة عن مواد حارقة ستقضي على ما تبقى؟".

 

La cathédrale #NotreDame est en flammes. Plus d'informations à suivre... pic.twitter.com/nzDW5zQrHF 

 

المصدر: Kataeb.org