بالفيديو- Kataeb.org يكشف حقيقة حادثة التحرّش في المصعد... "مش بسيطة"!

  • خاص
بالفيديو- Kataeb.org يكشف حقيقة حادثة التحرّش في المصعد...

اثار فيديو إنتشر امس على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "احذروا ايها النساء، متحرش جنسي طليق في لبنان.." بلبلة بين الناس وحملة تعليقات واستنكارات واسعة وتناقلته عدد من وسائل الاعلام، خصوصاً ان الضحية حسب ما ذُكر في الخبر هي زوجة مستشار احد الوزراء في لبنان. لكن تبيّن لاحقاً ان مشاهد هذا الفيديو ليست سوى "تمثيلية" ضمن اطار حملة "مش بسيطة" للتوعيةحول التحرّش الجنسي واقرار قانون لحماية المرأة من التحرّش.

هذا الفيديو يأتي بناء لدعوة مشروع"thekipproject" للمشاركة في حملة "#مش_بسيطة"، وتشجيعهم جميع أفراد الجمهور، بما في ذلك أعضاء القطاع الخاص والقطاع العام والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني، على تبادل الصور ومقاطع الفيديو والنصوص التي تبيّن أن التحرش الجنسي ليس مسألة يمكن التغاضي عنها وأن هنالك حاجة إلى آليات لمواجهته على المستوى التشريعي الوطني في لبنان. مع  استخدام هاشتاغ "مش_بسيطة #" أو "#mesh_basita" عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي في محاولة لإيصال مجموعة من الرسائل حول قضية التحرش الجنسي في لبنان.

خبيرة الموضة وزوجة مستشار أحد الوزراء في لبنان غنى غندور، قررت تأييد هذه الحملة من خلال فيديو جسّدت فيه دور "ضحية التحرّش" في المصعد، وكشفت عبر حسابها الخاص على "انستغرام" خلفيات هذا الفيديو، وأعلنت انه يأتي ضمن حملة "مش بسيطة" التي اطلقتها وزارة الدولة لشؤون المرأة بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت لاقرار قانون التحرش الجنسي الذي تم تقديمه في 8 اذار الماضي. وقالت غندور في الفيديو "لو كانت إمك، اختك، زوجتك، بنتك او حفيدتك ما كانت بسيطة"، كما شكرت كل من تعاطف معها، داعية الى المطالبة بمعاقبة التحرش الجنسي لان الموضوع "مش بسيطة". وتابعت "كلنا معرّضون ويجب ان نتجنّد لمكافحة هذا النوع من الجرائم بهدف حماية بناتنا".

منسقة مشروع"thekipproject" زينة محيدلي أكّدت من جهتها في حديث لـ kataeb.org، أنّ الهدف من حملة "مش بسيطة" هو التأكيد ان التحرّش الجنسي ليس امراً بسيطاً، موضحة ان الفيديو الذي انتشر امس، وإن كان مشهداً تمثيلياً هذه المرة، لكنه حصل ومن الممكن ان يحصل في اي مكان.

واوضحت محيدلي أنّ غندور كانت أحدى المشاركات في هذه الحملة، والهدف من هذا الفيديو اظهار مدى خطورة التّحرش الجنسي، داعية اللبنانيين جميعاً للوقوف ضدّ هذا الموضوع. وأضافت: "القانون الذي يتعلق بالتّحرش الجنسي موجود ومطروح في مجلس النواب ونحن بانتظار طرحه على التصويت واقراره."

وطالبت محيدلي بتغيير نظرة ومفهوم التحرش لدى الناس، مشددةً على انه مشكلة اجتماعية يجب وضع معايير لها ومحاسبة كل من يّقدم على هذا الفعل، وآملة أن يقرّ القانون بعد كل هذه البلبة التّي حدثت.

المصدر: Kataeb.org