بحث "جدي" عن حلول لإقرار قانون الانتخاب

  • محليات
بحث

اشارت صحيفة "الجريدة" الكويتية الى انه عقد مساء أمس الأول اجتماع رباعي في مبنى وزارة الخارجية ضم رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل، ووزير المال علي حسن خليل، ومدير مكتب رئيس الحكومة سعد الحريري، نادر الحريري، وعضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض لمناقشة قانون الانتخاب.

وقالت مصادر متابعة إن "المشاركين بحثوا جديا عن الحلول لإقرار قانون انتخاب جديد يضع حدا للسجال والخلاف الدائر حوله". وأضافت أن "النقاش تركز على المشروع الانتخابي الذي قدمه باسيل الأسبوع الماضي، والنقاشات اتسمت بالعمق والتفصيل"، مشيرة إلى أن "المجتمعين قطعوا شوطا متقدما في إطار البحث في مشروع وزير الخارجية".

ورأت المصادر أن "الاجتماعات ستكثف هذا الأسبوع دون حضور باسيل شخصيا، بسبب سفره إلى واشنطن للمشاركة في مؤتمر التحالف ضد داعش الذي يستضيفه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيليرسون، على أن يمثله عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب الان عون".

في السياق، قال مصدر وزاري لـصحيفة "القبس" الكويتية أن الأيام المقبلة ستشهد تطورات إيجابية، إن على مستوى قانون الانتخاب أو على مستوى السلسلة، مشيراً إلى اتصالات مكثفة تجري في هذا الاتجاه، وأن القوى السياسية تدرك حساسية الوضع وتعمل لإيجاد الحلول التي ترضي مختلف الأطراف.

الى ذلك، كشفت مصادر نيابية لـ"اللواء" ان التعليمات أعطيت لأعضاء اللجنة الرباعية للبدء بصياغة مواد قانون الانتخاب الجديد، بعدما تمّ الاتفاق على خطوطه العريضة.

وقالت هذه المصادر ان الرئيسين برّي والحريري سيتواصلان مع فريق "اللقاء الديمقراطي" لتذليل الاعتراضات والأخذ بعين الاعتبار بالملاحظات والهواجس التي يبديها جنبلاط.

وأعطيت اللجنة مهلة لا تتجاوز الأسبوع الأوّل من نيسان المقبل، لإنجاز مسودة قانون يعاد بحثها في مجلس الوزراء، الذي لن ينعقد هذا الأسبوع، نظراً لوجود الرئيس الحريري في القاهرة ولن يعود قبل الخميس المقبل.

المصدر: Kataeb.org