بعد الحوادث المتكرّرة...قائد الجيش قال كلمته!

بعد الحوادث المتكرّرة...قائد الجيش قال كلمته!

أكد قائد الجيش العماد جوزاف عون خلال اتصال هاتفي أجراه معه محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر على خلفية الأحداث الأمنية في بعلبك أن "القرار بفرض الأمن هو قرار حاسم ونهائي، مع حرص المؤسسة العسكرية على سلامة المدنيين".

وكان النائب جميل السيّد قد غرّد على حسابه على موقع "تويتر" فكتب: "‏محافظ بعلبك إتصل بمسؤول أمن البقاع ليستوضحه عن تدابير أمنية، اجابه: "بتعرف سعادتك أهل المنطقة، لا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"!

يعني بنظره مطلوب تغيير الشعب مش الاجهزة المقصرة!

تواصلنا اليوم مع فخامته وقائد الجيش، آخر خرطوشة ! ‏ومن بعدها سلاحنا الناس ‏ولكل حادث حديث".

عضو كتلة "الوفاء والمقاومة" النائب ابراهيم الموسوي ناشد في تصريح اجهزة الدولة المعنية الأمنية والعسكرية "الاضطلاع بمسؤولياتها كاملة لحفظ الأمن في منطقة البقاع، وخصوصا في محافظة بعلبك والهرمل وتوقيف المخلين بالامن وسوقهم الى العدالة، لان المنطقة واهلها استنفدوا القدرة على التحمل، كما انه ليس هناك ما يبرر تقاعس اجهزة الدولة عن القيام بمهامها".
وتطرق الى "المعاناة الكبرى التي يقاسيها المزارعون والقطاع الزراعي"، وأهاب باجهزة الدولة لا سيما الجمارك "تفعيل حضورها لمنع اعمال التهريب التي تؤذي مواسم انتاج المزارعين، وخصوصا مزارعي البطاطا الذين يعانون بشدة من منافسة غير مشروعة تؤدي الى كساد إنتاجهم وتهدد لقمة عيشهم، وتحرمهم من الحد الأدنى من العيش الكريم".
واجرى الموسوي اتصالا للغاية نفسها برئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد اسعد الطفيلي الذي وعد بالمتابعة الحثيثة لمعالجة الموضوع. 

المصدر: Kataeb.org