بلسان الوزير: تمديد ثالث بإسم الستين!

  • مقالات
بلسان الوزير: تمديد ثالث بإسم الستين!

على الرغم من الاجتماعات القائمة والمشاورات عبر اشخاص لبحث قانون الانتخابات من دون اي طيف مؤسساتي، تشير المعلومات الى  ان لا نتائج ايجابية حتى اليوم لا بل في بعض الاحيان تعود المباحثات الى نقطة الصف، ر بسبب الخلافات والشروط المضادة والتعجيزية . لكن وبحسب معلومات حصل عليها موقعنا فإن وزيراً اكد امام مقرّبين بأن كل ما يجري على الخط الانتخابي ليس سوى مسرحية لان الستين سيكون القانون المعتمد بعد اشهر، وهذا يعني تمديد ثالث لمجلس النواب لولاية كاملة  اي لأربع سنوات، الكلام جاء على لسان وزير في الحكومة تابع لتيار سياسي .

اذاً  كل الاجتماعات التي عقدت في في عين التينة  وبيت الوسط بحثاً عن قانون انتخابي، حوت المصالح الشخصية والمضادة وباءت بالفشل تحت عناوين تتردّد بشكل يومي مفادها ان قانون الانتخاب سيولد قريباً، لكن هذه المقولة باتت بعيدة كل البعد عن ارض الواقع .

الى ذلك يشير الوزير المذكور الى ان الفراغ غير وارد، وهذا يؤكد عودة القانون النافذ اي الستين على ان تحصل الانتخابات في الخريف المقبل. وينقل بأن عدداً من السفراء العرب والاجانب نقلوا للمسؤولين اللبنانيين مخاوف حكوماتهم من دخول لبنان في الفراغ النيابي، وعودة الخلافات السياسية كما كانت قبل فترة الانتخاب الرئاسي . كما نقل تشديد السفراء على ضرورة التوافق بين المسؤولين وتجاوز الخلافات والمصالح الشخصية، لأن حصول الفراغ سيغرق لبنان في الفوضى ما سيشكل ضربة للعهد. بحيث لا يمكن التكهّن بمخاطره على مختلف الأصعدة لان المخاوف تبدو كبيرة من حصوله، خصوصاً في حال لم يتم التوصل الى قانون انتخابي، مبدين عدم إنزعاجهم من العودة الى الستين لانه بحسب رأيهم افضل من الفراغ .

ولفت المصدر الى ان بعض الاحزاب والتيارات يفضّلون ضمناً عدم إجراء الانتخابات النيابية، فأحدهم يرفض الدخول في معركة إثبات الوجود على ساحته، والبعض الاخر يريد المحافظة على كتلته النيابية المتعددة الطوائف، فضلاً عن ان احدهم غير قادر على الفوز بمقاعد نيابية خارج دائرة منطقته، اي ان المصيبة جمعتهم، لذا لا تأملوا خيراً لان الرواية تتكرّر دائماً في لبنان تحت حجج غير مقنعة...

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: صونيا رزق