بورصة قطر أكبر رابح وسط أداء ضعيف لسائر الأسواق الخليجية

  • إقتصاد
بورصة قطر أكبر رابح وسط أداء ضعيف لسائر الأسواق الخليجية

تفوقت بورصة قطر على أسواق الأسهم الخليجية الأخرى بفضل صعود الأسهم القيادية وخطط الحكومة للسماح بالملكية الأجنبية الكاملة للشركات.

وسجلت الأسواق الأخرى أداء أضعف مع استجابة المستثمرين لانخفاض أسعار النفط التي واصلت خسائرها بعدما قالت السعودية وروسيا إنهما ربما تزيدان الإمدادات. وكانت أحجام التداول هزيلة بشكل عام نظرا لهدوء التعاملات المعتاد في شهر رمضان.

وأغلق مؤشر بورصة قطر مرتفعا 1.5 بالمئة مع صعود سهم بنك قطر الوطني 2.9 بالمئة.

وتعزز سهم أكبر بنك بالمنطقة في الأشهر الماضية بفعل تحرك البنك لرفع سقف الملكية الأجنبية فيه إلى 49 بالمئة من 25 بالمئة لدعم وزنه على المؤشرات العالمية.

وصعد سهم صناعات قطر، صاحب أكبر وزن على مؤشر البورصة، 2.8 بالمئة.

وتلقت الأسهم القطرية دعما أيضا من إعلان الحكومة الأسبوع الماضي أنها تمضي قدما في مشروع قانون يسمح بالملكية الأجنبية الكاملة للشركات.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.1 بالمئة. وتراجع سهم جبل عمر للتطوير العقاري 3.3 بالمئة بينما هبط سهم البنك السعودي الفرنسي 2.4 بالمئة.

وتراجع سهم الأندلس العقارية بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة بعد بدء تداوله دون الحق في توزيعات الأرباح.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2 بالمئة، مدعوما بصعود سهم دانة غاز 1.9 بالمئة بعدما قالت شركة الطاقة إنها تلقت مدفوعات من الحكومة المصرية بقيمة 40 مليون دولار.

وقالت دانة إنها ستستخدم الأموال للمضي قدما في مشروعات مثل حفر البئر بلسم-8 ضمن منطقة الامتياز البرية بدلتا النيل.

وفي دبي، ارتفع سهم موانئ دبي العالمية ثلاثة بالمئة بعدما قالت شركة إدارة الموانئ إنها أغلقت صفقة الاستحواذ على كوسموس أخينثيا ماريتيما في بيرو. كانت الشركة أعلنت في مارس آذار عن صفقة بقيمة 315.7 مليون دولار للاستحواذ على نشاط الخدمات اللوجستية.

المصدر: Reuters