بولس عبد الساتر مطرانا على أبرشية بيروت المارونية؟!

  • محليات
بولس عبد الساتر مطرانا على أبرشية بيروت المارونية؟!

كشفت معلومات لموقع mtv عن تعيين المطران بولس عبد الساتر مطراناً على أبرشية بيروت المارونية.

وبحسب الموقع، تمّ تعيين الاب طلال هاشم رئيساً لجامعة الروح القدس – الكسليك.

اما المركزية فأشارت الى تعيين الاباتي نعمة الله الهاشم مسؤولا عن الشؤون الاقتصادية والادارية في بكركي خلفا للمطران بولس عبدالساتر.

وكانت قد بدأت صباح الاثنين في الصرح البطريركي في بكركي اعمال سينودس الأساقفة الموارنة برئاسة البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ومشاركة مطارنة الطائفة في لبنان وبلدان الانتشار وتستمر اعمال السينودس المغلقة لغاية ظهر يوم السبت المقبل حيث سيصدر البيان الختامي ويتضمن المواضيع التي بحثت.

في المقابل، ناشد مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو أبو كسم في بيان، "وسائل الإعلام والإعلاميين الحفاظ على الدقة، وطلب منهم عدم نشر أي معلومات تختص يأعمال المجمع المقدس، خصوصا أن أعمال هذا المجمع لم تنته بعد"، داعيا إلى "انتظار المقررات الرسمية التي ستصدر عنه نهار السبت المقبل". 

من هو المطران عبد الساتر؟

ولد في عين الرمانة - بيروت بتاريخ ٢٠ أيلول ١٩٦٢. تلقى دروسه الثانوية في معهد الفرير - مون لاسال (عين سعادة) والفلسفية واللاهوتية في كلية اللاهوت الحبرية، بجامعة الروح القدس - الكسليك، وحاز على اجازة في اللاهوت. أكمل دراساته العليّا في الولايات المتحدة الأمريكية في جامعة بوسطن للآباء اليسوعيين حيث نال شهادة ماجستير في التربية وشهادة ماجستير في اللاهوت الأدبي. سيم كاهنًا في ٢٩ حزيران ١٩٨٧. أسند اليه المثلث الرحمات المطران خليل ابي نادر مهمة امين السرّ في سنته الكهنوتية الأولى. خدم رعية القلب الاقدس في بيروت من سنة ١٩٩٢ الى ٢٠١٢، وتولّى رئاسة مدرسة الحكمة في عين الرمانة من ١٩٩٧ حتى ٢٠٠٣، وبعدها رئاسة مدرسة الحكمة الاشرفية من سنة ٢٠٠٣ حتى ٢٠١٢. سنة ٢٠١٢ عيّن قيماً عاماً للأبرشية، ومن ثمّ نائباً أسقفياً لراعي الأبرشية المطران بولس مطر في الشؤون الإدارية والماليّة، وخادماً لرعية مار يوحنا المعمدان الأشرفية قبل ان ينتخبه سينودس اساقفة الكنيسة البطريركية المارونية نائباً بطريركياً في الدائرة البطريركية خلفاً لسيادة المطران ​جوزف معوض ويصبح مؤخرا المشرف على الشؤون الاقتصادية والادارية في بكركي .

المصدر: Kataeb.org