تخوف جدي من اعتداء على محيط بيروت وعقبة بطرح التهديد على مجلس الامن

  • مقالات
تخوف جدي من اعتداء على محيط بيروت وعقبة بطرح التهديد على مجلس الامن

يعيش كبار المسؤولين هاجسا حقيقيا من احتمال تنفيذ رئيس الوزراء ال​اسرائيل​ي بنيامين نتنياهو تهديداته في قصف محيط المطار متذرعا بوجود مصانع ثلاث ل​حزب الله​ ويعتبر هؤلاء ان تحرك وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال اول من امس بالاجتماع بجميع السفراء المعتمدين في لبنان من عرب واجانب اصطحابهم الى الأماكن الثلاثة التي زعمت اسرائيل انها مواقع لمصانع لصنع الصواريخ هي غير كافية. التحرك نوعي لكن من الملاحظ ان الرئيس ​سعد الحريري​ لم يحدد موقفه من تهديدات نتنياهو ولم يبارك تحرك باسيل لانه يعتبر ان ذلك غير كاف وعلى اي حال ان مقربا من بيت الوسط أشار الى ان الحريري سيحدد موقفه من تهديدات نتنياهو غدا الخميس في المقابلة التي سيجريها معه ​مارسيل غانم​ في برنامجه الجديد "صار الوقت."

ومما يزيد في قلق المسؤولين ردة فعل نتنياهو السريعة على تحرك باسيل واصفا ذلك بانه "دعائي"و"خائب. "

واعتبر مصدر ديبلوماسي لبناني ان تسرّع نتنياهو بوصف تحرك باسيل الديبلوماسي في ​بيروت​ غير صحيح لانه لم يأخذ هم الى الأمكنة الحقيقية لوجود ​المصانع​ .

وافاد مصدر ديبلوماسي شارك في لقاء باسيل مع رؤساء البعثات الديبلوماسية ان تحرك باسيل جيد ولم يكن فقط تبليغا ديبلوماسيا لتهديدات نتنياهو بل معاينة ميدانية للمواقع المشكوك فيها لكن ذلك يجب إرفاق ذلك بتحرك رفيع المستوى في مقر ​الامم المتحدة​ في نيويورك حيث استخدم نتنياهو منصة لاكبر منبر عالمي لتوجيه التهديدات الاسمية دون ان تقترن بتفاصيل ميدانية لا سيما ان باسيل مع الخبراء العسكرية اثبتوا. زيفها .

وتابع أنا وزملائي أرسلنا تقارير الى حكومات بلادنا عن تحرك باسيل الميداني الذي يحصل لاول مرة بمعاينة اماكن مشكوك بها اسرائيليا وهي خالية من اي معلومة دقيقة عن مصنع او تخزين عسكري ..

ورأى ان على الديبلوماسية اللبنانية ان تنشط اكثر باتجاه ​واشنطن​ للتخفيف من حدة دعمها لنتنياهو قبل ان ينع الرئيس ​دونالد ترامب​ على توجيه اي ضربة محدودة على محيط المطار والخسائر التي لن تكون خفيفة في خال حصولها وعلينا الا ننسى ان الحزب قد يقصف ​تل ابيب​ ولا لما أعلنه الامين العام للحزب ​السيد حسن نصرالله​ .

ومضى الديبلوماسي يقول اذا كان السعي لدى الحليف الاول لاسرائيل اي واشنطن ضروري فان الاتصالات العاجلة بباقي د ل الفيتو اكثر من ضرورية على الرغم من ان ​روسيا​ هي الدولة الوحيدة التي حذرت بلسان وزير خارجيتها ​سيرغي لافروف​ من على منبر الامم المتحدة تل ابيب من ان تقدم على اي اعتداء على لبنان .

بدوره اكد مصدر لبناني رفيع المستوى ان المسؤولين على اختلاف اتجاهاتهم ومشاربهم السياسية يتداولون في الخطوة المقبلة لمع اي عدوان اسرائيلي محتمل على لبنان وذلك بذحض مزاعمها لدى الدول الخمس الكبرى .واوجز المصدر ان الوضع الناشىء غير مريح والجهود تتضاعف من اجل منع اي عدوان . صحيح ان جمع مجلس الامن للنظر بتهديدات نتنياهو لمنع حصولها ن. مستحيللان المندوبة الاميركية ستسارع الى استعمال حق النقض الا انه بالإمكان استعمال سبل اخرى لمنع وقوعاي عمل عسكري اسرائيلي .

المصدر: orient le jour