تسلم وتسليم في اقليم الشوف

  • كتائبيات

جرت في اقليم الشوف عملية التسلم والتسليم بين الرئيس السابق للاقليم المحامي جوزف عيد والرئيس الحالي عبدو كرم بحضور الامين العام للحزب رفيق غانم ونائبه اميل السمرا و النائب فادي الهبر وعدد من اعضاء المكتب السياسي  ومستشار رئيس الحزب ساسين ساسين.الرئيس الاسبق للاقليم الرفيق جوزف عيد قال :"عندما تكرس ولدي في خدمة الكنيسة ايقنت معنى الانتماء الى الشهادة والى هذه الارض المباركة .فعمق الايمان المسيحي والوطني عنوانه الاساس التعلق بالارض والكتائب ليست بعيدة من هذا الايمان وهي التي دفعت ستة الاف شهيد ليبقى لبنان...

اشهد لانتمائي وابشر بلبنان الرسالة "عنوان عريض وضعته نصي عيني عندما استلمت مسؤوليتي الحزبية كرئيس للاقليم للمرة الاولى سنة 1997وحالفني الحظ بالمشاركة الفعالة في المصالحات التاريخية في الجيل واعادة دور الكتائب الفاعل الى شوفنا الحبيب ابتداء من مؤتمر بيت الدين الى الوثيقة التاريخية الموقعة بين الرئيس امين الجميل ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط الى زيارة غبطة البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير الى اقفال هذا الملف بتاريخ 17/5/2014 عن طريق مصالحة بريح بحضور رئيسنا الشيخ سامي الجميل.

17 سنة وعلى مراحل امضيتها في سدة المسؤولية أشهد لانتمائي حتى الشهادة وابشر بلبنان الرسالة والانسان حتى  الشهادة ايضا. وكان الهدف عودة الكتائب الى عمق الجبل لانه حيث تكون الكتائب قوية يكون الوجود المسيحي اقوى على الانتشار واصبح لدينا مركزا رئيسيا في الدامور و22 قسما رغم الصعوبات وتقصيرنا في بعض المجالات التي لم يكن لدينا القدرة عليها .ولكن الانجاز الاكبر هو الايمان المطلق بلبنان والكتائب والذي يجعلني اقف اليوم بكل فخر لاسلم الامانة الى رفيق الدرب والنضال طيلة 35 سنة الى اخي عبدو ابن بيت الدين الحبيبة والتي اعتز بتسليمه علم الكتائب ليبقى دائما مرفوعا ."

بدوره الرئيس الجديد عبدو كرم توجه الى الحضور مرحبا وشاكرا رئاسىة الحزب والامانة العامة معاهدا الجميع أن يكون على قدر المسؤولية حاملا نهج اسلافه .كما توجه بالشكر الى الرفيق جوزيف عيد الذي تشاركنا معه في احياء بيوت الكتائب في الشوف واعادة النبض والحياة اليها حتى اصبحنا من ضمن المعادلة وعاد للكتائب ثقلها في الشوف.

كرم لفت الى ان تداول السلطة هو أهم رموز الديمقراطية وسر نجاح المجتمعات المتطورة وركيزة اساسية في بنيان المجتمعات والكتائب تؤكد اليوم تمسكها بالديمقراطية في سبيل نهضة شعب ورفعة وطن .

الامين العام للحزب المحامي رفيق غانم شدد في كلمته على أننا كلبنانيين لا نميز بين مارونيا ودرزيا في الجبل بل نؤمن بلبناني يضحي ويعيش من اجل الوطن كما ان للشوف رمزيته التاريخية المرتبطة ارتباطا وثيقا بتاريخ لبنان .ونحن كنا اول المبادرين الى المصالحة في الجبل مع الرئيس امين الجميل والنائب وليد جنبلاط لانها من صلب قناعاتنا ولاننا مقتنعين بأن جراحات الجبل كانت خارجية وكل مأساة لبنان هي بسبب الرياح الخارجية ونحن اليوم أردنا انهاء عهد الاقتتال واتجهنا الى المصالحة .

غانم شدد على ان لبنان كان وسيبقى بلد الاحرار كما كان على الدوام منذ 1400 سنة لافتا الى ان الكتائب اختارت لبنان الموحد منذ العام 1943 والحزب اليوم في صلب هذا الخيار وينطلق من مواقفه الثابتة .كما ذكر بمواقف الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل الذي رسخ المفهوم اللبناني .

واضاف:"نحن منفتحون على الجميع ونعارض كل ما يمس بكرامة الانسان اللبناني." كما حيا الرئيس الاسبق للاقليم على عمله ورحب بالرئيس الجديد الذي تعقد عليه الامال اليوم .

أما النائب فادي الهبر جدد الرهان على رئيس الحزب الذي بات املا لكل اللبنانيين لافتا الى ان الشوف منطقة استرتيجية وهي راس النهضة اللبنانية واليوم عملنا يتجه لاعادة الانتشار الكتائبي وقال"رسالتنا رسالة تضحية وشهادة ونشدد على ان مشروعنا هو الدولة والمصالحة خيارنا ونحن اول من بادر اليها مع الرئيس امين الجميل ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط .

 

 

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: Kataeb.org

popup closePopup Arabic