تسلم وتسليم في اقليم كسروان الفتوح

  • كتائبيات

جرت في مبنى اقليم كسروان الفتوح عملية التسلم والتسليم بين الرئيس الاسبق الدكتور شاكر سلامة والرئيس الحالي المحامي بشير مراد بحضور رئيس الحزب النائب سامي الجميل والامين العام رفيق غانم ونائبيه باتريك ريشا واميل السمرا والنقيب جورج جريج وعدد من اعضاء المكتب السياسي والمجلس المركزي ورؤساء الاقاليم السابقين وحشد من رؤساء الاقسام في اقليم كسروان.

البداية مع النشيد الوطني اللبناني ومن ثم تحدث الرئيس السابق للاقليم الرفيق شاكر سلامة الذي قال:"أقف اليوم مرة جديدة لأسلم ما استلمته الى الرئيس الجديد للاقليم الرفيق بشير مراد ليكمل المسيرة وهذه هي الكتائب وهذا هو سرها .اننا نمر بمرحلة فيها الكثير من التحديات والصعوبات ولكن الاستسلام يعني التفريط بالانجازات سيما ان البلد يعاني فائضا من انتهاك الدستور والسيادة كما ان الشعب اللبناني يرزح تحت ازمة اقتصادية ولكل هذه الاسباب نحن مدعوون لمواكبة رئيس الحزب بأحلامه التغييرية كما ان التالف بين الرفاق هو الحل الوحيد لاننا ابناء مدرسة الرئيس المؤسس بيار الجميل التي قدمت اغلى التضحيات ."

بدوره رئيس الاقليم الرفيق بشير مراد رحب بالحضور في الاقليم الذي كان وسيبقى مثالا للانتظام الحزبي مؤكدا ان المسيرة في الكتائب طويلة وعهدنا ان نبقى دائما في خدمة لبنان.كما حيا المكان الذي انطلق منه في نشاطه الحزبي وهو الممر الاساسي في حياته الحزبية وتحديدا مكتب شباب وطلاب الاقليم.

واكد مراد اننا نخوض مشروع الكتائب بالكلمة والمنطق لان هذا المشروع هو فقط لبناني ومعركتنا في الجامعات والقرى والمدارس لا تختلف عن المعارك التي خاضها رفاقنا السابقين لان معركة البقاء لا تزال هي نفسها .

وتابع:" هذه قوة الكتائب التي لا تعرف المعارك بين بالاجيال بل الاستمرارية بالاجيال وكل التضحيات التي قدمت بالحرب هي أمانة في أعناقنا."

واضاف:"ندخل اليوم في سنة استثنائية بالشكل والمضمون لاننا نخوض معركة المعارضة برئاسة رئيس استثنائي اسمه سامي الجميل بوجه نظام فاسد قائم على الصفقات والكتائب اليوم هي الخيار النظيف والجدي الذي يقف بوجه محاولات ضرب لبنان ."

وتابع:"نحن اليوم في المعارضة لانهم سلموا السيادة وتناسوا الدستور واخذوا قرارا بافلاس البلد كما اننا في المعارضة لان لدينا رؤية واضحة عن كيفية نهوض البلد الذي اساسه الحق والعدالة من دون ان نستجدي لا الغرب ولا الشرق ."

مراد طلب من الرفاق فتح بيوت الكتائب والتوجه الى الجميع لان الكتائب هي مروحة من الحزبيين والمناصرين حتى يتاكد لكل اللبنانيين ان خطابنا ليس فقط كلام بل هو نهج يحمل هموم اللبناني مهما كان دينه وانتماؤه .

وختم قائلا:"الكتائب وقفت ضد المطامر والبواخر والضرائب والتمديد وكانت على حق وصاحب الحق سيثبت هذا الحق والكتائب صارت لسان الناس لانها تحمل هموم الناس . "واختتم اللقاء بالنشيد الكتائبي.

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: Kataeb.org