جزيرة "غوام" باتت مستعدة بالكامل لضربة كوريا الشمالية

  • دوليّات
جزيرة

 أكد حاكم غوام، اليوم الخميس، أن هذا الموقع الاستراتيجي المتقدم للقوات الأمريكية في المحيط الهادىء «كامل التجهيز» لمواجهة ضربة كورية شمالية، بفضل بنى تحتية صلبة تمكنت من مقاومة إعصارين وهزتين أرضيتين.

وكشفت بيونغ يانغ خطتها المفصلة لإطلاق أربعة صواريخ على غوام. لكن كوريا الشمالية تكثف منذ فترة طويلة التهديدات، وبات سكان الجزيرة الذين يبلغ عددهم 162 ألف نسمة ويتعايشون منذ زمن مع الجنود الأمريكيين الستة آلاف المنتشرين فيها، معتادين على هذه التهديدات.

وأوضح الحاكم ادي كالفو أن الجزيرة البعيدة في المحيط الهادىء اعتادت على أن تكون هدفا منذ أقامت فيها واشنطن قواعد عسكرية.

وأضاف «يجب أن يدركوا أننا مستعدون لأن تكون غوام ما كانته منذ عقود، أرضا أمريكية مع كل الاستراتيجيات العسكرية في منطقة بالغة الحيوية».

وقال «نحن مستعدون لأي احتمال، أكثر من أي مجموعة أمريكية أخرى».

ولم يقدم كالفو أي إيضاح آخر حول الدفاعات الأمريكية، لكن الجزيرة تعول على قاعدة جوية وقاعدة بحرية.

وتضم غوام أيضا درعا متطورة مضادة للصواريخ، هي منظومة ثاد، القادرة على تدمير الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، والصواريخ في مرحلة تحليقها النهائية.

وأضاف الحاكم «بفضل الطريقة التي أقيمت على أساسها بنانا التحتية -مع هزة أرضية تبلغ قوتها 8,3 درجات قبل عقد وأعاصير كبيرة- نحن مجهزون تجهيزا تاما لننسق خطواتنا قبل أي حدث وبعده».

ولم يتأثر سكان العاصمة هاغاتنا على ما يبدو بالتهديدات الكورية الشمالية بإطلاق صواريخ على منطقة قريبة من الجزيرة.

وقالت لوي جويس التي تبلغ العشرين من العمر بينما كانت تتسوق «إذا ما حصل ذلك، فليحصل»

المصدر: AFP