جنبلاط: أزمة النفايات ستعود لأن السلطة التنفيذية لم تنفذ ما وعدت

  • محليات
جنبلاط: أزمة النفايات ستعود لأن السلطة التنفيذية لم تنفذ ما وعدت

أعلن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في مؤتمر صحافي عقده الاستمرار في نضال الحزب التقدمي الاشتراكي، مشيرا الى انه في سياق عملية التغيير التي ابتدأت في الحزب في شباط من هذا العام، نعلن ترشيح الرفيق "بلال عبدالله" عن المقعد الذي يشغله النائب "علاء الدين ترو"، معتبرا ان هذه الخطوة الجديدة يفرضها منطق الامور وستترافق مع خطوات مماثلة على صعيد التمثيل الحزبي واللقاء الديمقراطي في شتى المناطق التي للحزب فيها نفوذ او وجود..

وإذ نوه جنبلاط بجهود ونضال النائب علاء الدين ترو، لفت الى انه بالنسبة الى توقيت باقي الترشيحات فهو مرهون بطبيعة وخصوصية كل منطقة، مشيرا الى انها ستشمل 70% من الرفاق الحزبيين وربما أكثر او أقل من النواب في اللقاء الديمقراطي، مضيفا: أما التحالفات فبناء على القانون الجديد الذي يحتاج المرء فيه لدراسة خاصة لاستيعابه، فنتمنى أن نلتقي مع التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية والكتائب والمستقبل والجماعة الاسلامية وحزب الله وحركة أمل والكتلة الوطنية والأحرار والمستقلين لأننا لا نريد ان تُمحى نضالات المستقلين من خلال الأحزاب .

وشدد على ان الاهم هو التنافس الديمقراطي من أجل مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية، مضيفا: أهم شيء هو تثبيت مبدأ الشركة من اجل تثبيت الوحدة الوطنية في الجبل والاقليم.

وأمل جنبلاط أن يشكل فريق العمل الذي سيخرج تباعاً الى جانب تيمور فريق عمل منسجما، متوجها الى نجله بالقول: استفد من نضالات الذين سيرافقونك في المسيرة السياسية او الذين استُبدلوا في الوقت الحاضر، استفد من بلال وعلاء ومن أفراد كل هذا الاقليم المناضل العربي البطل الوطني وأردف: هذا هو ماضينا ومن دون الماضي ليس لدينا مستقبل، مضيفا نواجه المستقبل بكل ثبات وبعد 40 عاما، واجهنا تحديات هائلة، وتابع: صحيح أن الظروف تغيّرت وتبدّلت لكننا لن نسمح لأحد بأن يسرق نضالاتنا ويزوّر التاريخ ، مشيرا الى انه عند الضرورة سنذكر هذا البعض أيا كان أين كنا وأين كان..

وردا على أسئلة الصحافيين أكد جنبلاط اننا عملنا جاهدين كي نجد الحلول المناسبة لملف النفايات، لكن الحلول التي طرحت كانت جزئية، واضاف: فهمت من بعض المصادر أن أزمة النفايات ستعود في مطلع شهر شباط أو آذار، لأن كل ما وعدت به الحكومة من محارق او مكبات أو غيرها لم تلتزم به، لكننا قمنا بواجباتنا، وإن لم تنفذ السلطة التنفيذية ما وعدت به، فهذا ليس ذنبنا.

وعن اعتكاف الوزير مروان حمادة قال: لم يعتكف واليوم كان في زيارة للرئيس ميشال عون، ولكن هناك وزير واحد للتربية ولا يجوز ان يُمنع عنه القرض من البنك الدولي من اجل المدارس اللبنانية الرسمية التي تخدم التلميذ اللبناني والتلميذ السوري نتيجة توزع مهام غير صحيح.

وعن ذكرى مصالحة الجبل وعدم مشاركته فيها قال جنبلاط: كانت لي ظروفي شخصية وقصدت بيت الدين واعتذرت من الراعي بحضور الضيوف وتيمور كان يرافق العماد عون، وختم: أحيانا يصاب الانسان بالارهاق فهل هذا ممنوع؟

وفي حديث لتلفزيون "الجديد" وردا على تغريداته والخشية من التوقيفات التي تحصل بسبب التعبير عن الرأي عبر مواقع التواصل الاجتماعي اعتبر جنبلاط​ أنه من الاجرام توقيف أحد على خلفية كتاباته على ​وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرا الى ان المعركة المهمة في لبنان هي معركة الاصلاح، مشيرا إلى ألّا أحد يُفكّر بالاصلاح و​مكافحة الفساد​ رغم ان العهد عنوانه مكافحة الفساد، وأردف: "لم اشاهد محاربة فساد بعد".

وإذ لفت الى ان المهم هو ان تنتهي الحرب في ​سوريا​ وتبدأ ورشة الاعمار ويعود اللاجىء السوري الى أملاكه، قال ردا على سؤال: "لن أصحّح علاقتي ببشار الأسد، ولا تيمور سيُصحح العلاقة".

المصدر: Kataeb.org