جنبلاط يُلبس ابنه تيمور عباءة الزعامة الجنبلاطية: سر رافع الرأس واحمل تراث جدك الكبير كمال جنبلاط

  • محليات
جنبلاط يُلبس ابنه تيمور عباءة الزعامة الجنبلاطية: سر رافع الرأس واحمل تراث جدك الكبير كمال جنبلاط

سلّم رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط الزعامة  لابنه تيمور وألبسه العباءة الجنبلاطية في خلال مهرجان شعبي في المختارة لمناسبة الذكرى الـ40 لاستشهاد كمال جنبلاط، وشارك في الاحتفال رئيس الحكومة سعد الحريري، والنائب علي بزي ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري اضافة الى حشد كبير من الشخصيات السياسية والحزبية والعسكرية.

وقال جنبلاط:"منذ 40 عاما وفي السادس عشر من آذار وقفنا في ساحة الدار وحبسنا الدمعة وكبتنا الحزن ورفعنا التحدي وكان شعارنا "ادفنوا موتاكم وانهضوا"، منذ 40 عاما وبفضل ثقتكم ومحبتكم واخلاصكم قدنا السفينة سويا وسط الامواج والعواصف والتسويات والتقلبات ندفن الشهيد تلو الشهيد ونرثي الصديق تلو الصديق، منذ 40 عاما رافقتموني واحتضنتموني فاغتيل من اغتيل وغاب من غاب لكن بقي الحزب واحدا موحدا شامخا معززا عاليا مكرّما".

وتابع:" لكن منذ 40 عاما وقع الشرخ الكبير وقعت الجريمة الكبرى بحق الشراكة والوحدة الوطنية، وكان قدري ان أحمل على كتفي عباءة ملطخة بالدم، دم المعلم كمال جنبلاط ورفيقيه ودم الابرياء الذي سقطوا في ذلك اليوم المشؤوم، وعلى مدى عقود انتظرنا ساعة المصالحة وكانت مصالحة الجيل مصالحة لبنان، وبعد 40 عاما أوصيكم بأنه مهما كبرت التضحيات من أجل السلم والحوار تبقى هذه التضحيات رخيصة امام مغامرة العنف والدم، لذا با تيمور سر رافع الرأس واحمل تراث جدك الكبير كمال جنبلاط واحمل كوفية لبنان التقدمية كوفية المصالحة والحوار كوفية التواضع والكرم كوفية دار المختارة".

المصدر: Kataeb.org