جورج خباز: إذا بعلبك بخير فلبنان بخير

  • مجتمع
جورج خباز: إذا بعلبك بخير فلبنان بخير

 كرمت الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب الفنان جورج خباز خلال إفطارها السنوي في بعلبك، بحضور ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون العميد عبد الله حوراني، ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الرائد غياث زعيتر، ممثل المدير العام للجمارك بدري ضاهر الملازم حسن عباس، مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد صلح، رئيس بلدية بعلبك حسين اللقيس، رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية نايلة دو فريج، وفاعليات اجتماعية وبلدية واختيارية.
وتحدث مؤسس الجمعية الدكتور رامي اللقيس عن الجمعية ورؤيتها ومشاريعها وعرض استراتيجيتها لعام 2018، وقال: "نحتفل هذه السنة بالذكرى العشرين لتأسيس الجمعية، واستمراريتنا هي نتيجة النجاحات التي حققناها سويا، وإن رؤية الجمعية هي النهج الذي نتبعه لتحقيق أهدافنا".
أضاف: "واقعنا صعب جدا، ولكن لم نكتف بالنقد والشكوى، ولم نتراجع رغم كل المشكلات والمعوقات التي صادفتنا، وإيماننا بقضيتنا وهدفنا ساعدنا على تجاوز الكثير من العقبات. وبعد عشرين عاما، نجحنا في إيجاد الإطار الذي يشكل العلاقة بيننا وبينكم".
ورأى أن "أعداء هذه المنطقة كثر، وأخطرهم الفقر والبطالة والعنف، 3 أعداء يؤثرون سلبا على 60 في المئة من شباب بعلبك - الهرمل"، وقال: "نسعى إلى محاربة هؤلاء الأعداء وتأمين الحماية للشباب عبر مجموعة من البرامج التي تتمحور حول 4 عناوين أساسية:
أولا: الحوكمة وإشراك الناس وتعزيز ثقافة القانون، وذلك من خلال تعزيز قدرات المؤسسات المحلية وإشراك الناس بالقرارات التي تهمهم.
ثانيا: تحسين الواقع المعيشي وتطوير القدرات الإقتصادية من خلال إعداد الدورات المهنية التدريبية للشباب وتأمين فرص عمل لهم، فمن أصل 100 شاب يتدربون، 30 منهم يجدون عملا، ولأن أكثر من 80 % من السكان يستفيدون من الزراعة نسعى إلى تحسين الإستفادة منها، وذلك من خلال المبادرات الصغيرة، ومنها مساعدة العوائل المحتاجة على تربية المواشي. كما نسعى إلى إنشاء قرية زراعية. 
ثالثا: بناء وتعزيز السلم المدني. من المشاكل المعروفة والشائعة والخطرة في منطقتنا العنف. ولذا، نسعى إلى التخفيف من حدة النزاعات من خلال ربط السكان بالقضايا والمصالح المشتركة.
رابعا: تفعيل التعاون والأنشطة الإنسانية وإشراك المرأة في الحياة العامة. ونظرا لإدراكنا لأهمية دور المرأة، نفذنا برامج ومشاريع تهدف إلى إشراكها في الحياة الإجتماعية لكونها الأقدر على صناعة القيم وإنتاج العلاقات الإجتماعية السليمة".
وختم: "نكرم اليوم جورج خباز لأننا نحتاج إلى فن يؤثر إيجابا على شبابنا، لا إلى فن يمجد الخارجين عن القانون". 
درع تقديرية
ثم قدم اللقيس ودو فريج درعا تقديرية إلى خباز، الذي ألقى كلمة قالها فيها: "أنا فخور بوجودي بينكم وتأثرت بحسن ضيافة أهالي المدينة ومحبتهم، فعلاقتي بمهرجانات بعلبك قديمة منذ الصغر. واليوم، أحقق حلمي بالوقوف على خشبة مسرح هذه المدينة، وأردد ما قاله جدي لي: إذا كانت بعلبك بخير فلبنان بخير. أشكركم وأشكر الجمعية على هذه المبادرة المميزة".
وألقى قصيدة وطنية تحاكي الواقع اللبناني، ثم تسلم الدرع التكريمية. 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام