جورج صليبي يتحدث من السويد لـkataeb.org: تفاجأت بالجالية اللبنانية والإطلالة الجديدة في الخريف!

  • فنون

بدعوة من الفضائية السريانية في السويد  suryoyo sat، أقيمت أمسية لبنانية عُرض خلالها الفيلم الوثائقي "بونجور بيروت" الذي كتبه وأخرجه وأنتجه الإعلامي جورج صليبي، وذلك في صالة مسرح  Tumba  في العاصمة السويدية ستوكهولم .

وقد غصت الصالة بالحضور اللبناني والعربي حيث تقدمهم القائم بالاعمال في السفارة اللبنانية في ستوكهولم الانسة الين يونس إضافة الى ممثلي الأحزاب اللبنانية في السويد ورجال دين ووجوه اجتماعية واقتصادية واعلامية .

وقد عُرض الفيلم على مدى ساعة وربع الساعة، استرجع من خلالها الحضور حكايات بيروت القديمة وناسها وشوارعها وبيوتها ، حيث يطرح الوثائقي قضية البيوت التراثية في العاصمة والتغيير الذي اصاب هويتها العمرانية والاجتماعية ويتضمن شهادات لشخصيات سياسية وثقافية اضافة الى مشاهد تمثيلية للفنان عبدلله حمصي المعروف بشخصية أسعد، ومشاهد من الارشيف عن مدينة بيروت ، ويروي أيضاً حكايات عدد من البيوت الشهيرة في العاصمة . 

بعد العرض ، جرى حوار مع الزميل صليبي وكانت مداخلات للحضور الذين عبّروا عن إعجابهم بما شاهدوه وعن شوقهم الى وطنهم ومدينتهم الاولى . وبعدها أقيم حفل استقبال قام في خلاله صليبي بتوقيع الـ DVD الخاص بالفيلم للمدعوين ، الذين اعتبروا تلك الأمسية بمثابة بطاقة سفر لبضع ساعات حملتهم الى سيدة العواصم بيروت .

وفي حديث لـkataeb.org، لفت صليبي الى أنه تفاجأ من خلال مداخلات الحضور، الإرتباط التام للجالية اللبنانية المقيمة هناك، بقضايا لبنان السياسية والاجتماعية والثقافية بمختلف انتماءاتهم، إضافة الى ان قسمًا كبيرًا منها حقق انجازات واسعة في السويد لاسيما في الشأن الإقتصادي.

وعلى صعيد الفيلم، كشف أنه اصبح متوافرًا على موقع اليوتيوب بعد توقيعه عقدًا مع شركة M Media لهذا الغرض.

وأشار الى عودته للبنان اليوم، كي يزاول نشاطه في قناة الجديد بقراءته نشرة الأخبار الرئيسة عند 7:50 من مساء غد، على أن يُطل مجددًا ببرنامجه الحواري "الأسبوع في ساعة" بحلته القديمة ليل الأحد المقبل عند 9:30، خلال شهري تموز وآب.

صليبي أوضح أن حلة برنامجه الجديدة ستنطلق مع دورة برامج الخريف، إذ أن فصل الصيف ليس مناسبًا لإطلاقها، لاسيما أنه سيخصص خلاله، حلقات تتناول شؤونًا سياحية، إنمائية وثقافية.

المصدر: Kataeb.org