حكيم: الدفاع عن حق المواطن شعبوية نفتخر بها

  • محليات
حكيم: الدفاع عن حق المواطن شعبوية نفتخر بها

أكد وزير الاقتصاد السابق الان حكيم عبر موقع النهار الالكتروني ان حزب الكتائب يعمل بالعلم والمنطق، مشددا على أن موضوع الضرائب جوهري أكان اجتماعيا او على الصعيدين المالي والاقتصادي ونحن نتعاطى معه بمنطق علمي بحت.

واستغرب حكيم التكتم حول الضرائب وسأل: لمَ يريدون ان تشكل الضرائب مفاجأة في مجلس النواب؟ داعيا السلطة الى الاعلان عنها قبل يومين على الأقل من الجلسة التشريعية.

وردا على سؤال عن إمكانية الطعن بالضرائب مجددا قال حكيم سنطعن بها في حال عدم احترام ثلاث نقاط هي:

أولا: التأثير المالي للضريبة الموضوعة أو دراسة الجدوى المالية، ثانيا: الشكل التشريعي للقانون،  وثالثا: الموضوع الاجتماعي بمعنى على من ستؤثر الضريبة؟

 واوضح حكيم ردًا على سؤال أننا كنا جزءا من السلطة منذ 4 سنوات وخلال وجودنا في الحكومة كنا الصوت المعارض فيها وكنا نسمى بوزراء الصوت المعارض، لافتا الى اننا قدمنا استقالتنا بسبب المعارضة الداخلية ونحن نكمل بصوت المعارضة داخل الدولة، مضيفا: لو كنا في الحكومة الحالية لكنا عارضنا كما نعارض خارجها.

وعن تحميل المعارضة المسؤولية عن عدم تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب قال حكيم: لقد اعتدنا على إلباس المعارضة المشكلة كما حصل في موضوع النفايات وهي قنبلة تتراكم وستؤدي الى الانفجار، موضحا أن السلسلة أقرت ويجب أن تطبق وإن لم تطبق فهذه مشكلة السلطة وعليها إن توجد الحلول، وأردف: "الرؤية البديلة هي الموجودة عند السلطة الحالية".

ولفت الى أن عددا من الدول كافحت الفساد من خلال خطة امتدت على ثلاث سنوات، مشيرا الى انه مضى على تولي السلطة 10 اشهر ولم نر أي خطة حول هذه المسألة.

واكد انه يمكن مكافحة الفساد لأن المؤسسات الرقابية موجودة وكذلك الارادة فالسلطة استحدثت وزارة للفساد، لكننا لم نلمس شيئا من هذه المكافحة.

وإذ أشار الى ان الموازنة مسؤولية الحكومة والدولة، شدد على أحقية قطع الحساب، معتبرا أننا لا نتحدث علميا او منطقيا بل بالأمر البديهي سائلا: كيف يمكن الانتقال الى موازنة جديدة من دون قطع حساب؟

وعن اتهام الكتائب بالشعبوية قال حكيم: "الدفاع عن حق المواطن شعبوية نفتخر بها".

المصدر: Kataeb.org