حكيم لـkataeb.org: اعلنوا انتصارهم الوهمي من خلال القانون الجديد فيما المواطن يشعر بالإذلال الكبير!

  • خاص
حكيم لـkataeb.org: اعلنوا انتصارهم الوهمي من خلال القانون الجديد فيما المواطن يشعر بالإذلال الكبير!

رأى الوزير السابق الان حكيم بأن قانون الانتخابات الذي اتفق عليه عدد ضئيل من الاشخاص  ليس على قدر طموحات الوطن وشعبه، ونحن قبلنا به كأقل الشرور والحلول المطروحة. معتبراً في حديث الى kataeb.org بأنهم شرّحوه وشرذموه ليصبح بمثابة قانون انتخاب جديد، لكنه في الحقيقة يحوي شوائب عديدة ابرزها، إسقاط الكوتا النسائية وعدم تخفيض سن الاقتراع وعدم تصويت المغتربين . متسائلا: "هل المطالبة بالصوت التفضيلي على أساس القضاء يعتبر أمراً طبيعياً؟، أم ان الغاية ضمان بعض المقاعد للبعض؟. وقال:" توصلوا الى النسبية لكنهم شوّهوها وجعلوا منها قانوناً معّطلاً ومفصّلاً نوعاً ما على قياسهم، والواضح بأن المشكلة موجودة في التفاصيل لكنهم لم يتداولوا بها كما تجري العادة بأي ملف في الدولة تحت ضغط الاستحقاق وبالتي هي احسن . لكنهم ناقشوا هذا القانون ضمن اشخاص فقط وفي الغرف المغلقة، فيما هو يتطلب المناقشة في مجلس النواب لانه موضوع وطني له صفة رسمية  ويجب ان يعبّر عن آمال اللبنانيين ".

ولفت حكيم الى ان مجلس الوزراء الذي يُعتبر اهم مكوّن من ناحية التطبيق أخرج هذا القانون منتصراً، وهم اعلنوا هذا الانتصار الوهمي في حين ان المواطن اللبناني يشعر بالإذلال الكبير اليوم . مشيراً الى ان هذا القانون لن يبقى فقط لأربع سنوات بل الى امد طويل، اي اننا سنعيد الجلجلة التي إستمرت خلال كل تلك السنوات التي مضت.

ورداً على سؤال حول رأيه بالتمديد لسنة تحت عنوان التمديد التقني، وصف ذلك بأكبر جريمة بحق المواطن اللبناني الذي بات صوته مسروقاً، وسأل:" كيف يمكن لمجلس نيابي ممدّد له مرتين ان يقبل بتمديد ثالث؟"، فهذا لا يحصل إلا في الدول الديكتاتورية.

وإستغرب حكيم ما يقال حول البطاقة الممغنطة بأنها تحتاج الى سبعة اشهر للبرمجة والى اربعة اشهر للانتاج؟، قائلاً:" هل يمكن ان تحتاج الى 11 شهراً؟، فيما الحقيقة العلمية تؤكد ما بين 3 و5 واشهر تكفيها وعلى ابعد تقدير. معتبراً بأن افرقاء السلطة يماطلون بهدف التمويل والتحضير للانتخابات.

وعن كيفية مناقشة نواب الكتائب للقانون في مجلس النواب على الرغم من انهم لم يشاركوا في وضعه. سأل:" اين هي تلك المناقشة واين الاخذ بآراء الآخرين؟، نحن كحزب نمثل فريقاً ضمن اطار المجلس النيابي كما نمثل شريحة شعبية كبرى. لكن لسنا موافقين على بعض النقاط في هذا القانون، فقد كان خيارنا الثالث من بين القوانين التي ُطرحت وبالتالي فهو اهون الشرور.

وحول ما تؤكده الكتائب بأنها ستتحالف مع المواطن اللبناني، ختم حكيم:" حزب الكتائب يتموضع خارج المنظومة السياسية القائمة على الفساد المالي والسياسي والاقتصادي والاداري والاجتماعي . اي انه وضع نفسه خارج كل تلك المنطومة،  ونحن ضد هذه الحالة التي وصلت اليها البلاد، وسوف نعطي المواطن اللبناني خياراً  واحداً هو محاربة كل ذلك الفساد".

المصدر: Kataeb.org