خاص- نداء عاجل من أبونا مجدي: 273 شابا ينتظرون... واتصال طارئ من مدير أحد البنوك...فلنقم بشيء ما!

  • خاص
خاص- نداء عاجل من أبونا مجدي: 273 شابا ينتظرون... واتصال طارئ من مدير أحد البنوك...فلنقم بشيء ما!

ولا يزال ذاك السامري يجول في شوارع الجروح حاملا بلسم تخفيف الآلام ناشرا فرح المسيح الى كل من احتاج لمسة او كلمة او ابتسامة.

انه أبونا مجدي علاوي العامل النشيط في حقل الربّ والذي لا يزال "يحمل" مستشفاه المتنقّلة معاينا المسيح في الفقير والمحتاج والمهمّش والجريح والسجين والمدمن ومن قست عليه ظروف الحياة.

نشاطات متنوّعة لا تعرف حدودا في جميعها يتّكل على العناية الالهية التي لا تبخل عليه بمن يمد يد المساعدة ويساهم على قدر استطاعته في تخفيف الآلام وتضميد الجراح.

أطفال دير الرحمة الالهيّة

وعن نشاطاته القريبة يشرح الاب مجدي:"لمناسبة اليوم العالمي للفقر الذي اعلنه البابا فرنسيس في 19 تشرين الثاني سنفتتح مطعما في برج حمود بحلّة جديدة يتّسع لـ400 شخص كما سنفتتح مطعما في الحازميّة بالشراكة والتعاون مع بلدية البلدة كما نحضّر لنفتتح مصبغة للذين ليس لهم امكانية لتنظيف الثياب".

ويكشف عن التحضير لافتتاح دير جديد يأوي الاطفال وسيكون على غرار دير الرحمة الالهية الذي يسكن فيه 52 طفلا موزّعين من عمر سنتين الى عمر اربع سنوات لأطفال متروكين معنّفين وموجوعين وفتيات من عمر 12 الى 16 محكومات.

الميلاد قريب

عيد الميلاد بات قريبا بالنسبة لجمعية سعادة السماء التي تتواصل استعداداتها لاحياء حفلة في 16 كانون الأول في الفورورم دو بيروت سيشارك بها حوالى 5000 ولد. والحفلة ستكون للسنة الرابعة على التوالي مجانيّة وفيها كل ما يفرح الولد لاسيما من عائلات ذات دخل محدود كحضور مسرحية والمشاركة في ألعاب ترفيهيّة والحصول على هديّة وثياب وتناول المأكولات وهذا ما سيدخل فرحة الى قلب الاهل والاولاد ونمجّد من خلاله الله.

كما انه يشير الى حفلة ستقام في الحادي عشر من الشهر الجاري في كازينو لبنان دعما لشراء أرض الجمعية في المعيصرة حيث علاج المدمنين.

273 ينتظرون...من يسمع النداء؟

أبونا مجدي الذي لطالما اشتهرت جمعيته بمعالجة المدمنين في قرية الانسان في المعيصرة والمدمنات في قرية مريم في غوسطا، يكشف عن رقم مخيف في هذا الصدد اذ يشير الى ان ثمة 273 شخصا على لائحة الانتظار برغبة منهم شخصيا او من اهلهم الا ان محدودية الامكانيات تمنعه من استقبالهم.

وهنا يوجّه ابونا مجدي نداء من القلب علّ من يسمع الصوت:"من المسؤولين الروحيين والزمنيين نطلب رحمة وقلوبا من لحم ودم، هؤلاء ابناؤنا فلنقم بشيء...اذا كانت هناك اماكن مغلقة في الدولة كمدارس ومؤسسات لا تستعمَل فليقدموها لنا وحتى مقابل بدل مادي، لدينا حاجة ملحّة لنفتتح مراكز تعالج المدمنين او تأوي العجزة لاسيما ان ثمّة 47 عجوزا ينامون على الطرقات لان اماكننا امتلأت ، لدينا اكثر من 88 ولدا على الطرقات واليوم تلقيت اتصالا من مدير احد البنوك في شتورا أبلغني عن ثلاثة أطفال ينامون في غرفة سحب المال ATM لذلك نحن بأمسّ الحاجة الى مكان لاغاثة هؤلاء وكثيرين سواهم".

"ولِدوا من جديد"

ابونا مجدي سيطلّ مجددا في برنامج "ولِدوا من جديد" كل ليلة سبت عبر تيلي لوميار بعد 7 سنين من الغياب وفيه سيضيء على حالة اجتماعيّة في استديو سيجمع الى جانب الحالة اعلاميا وفنانا او محاميا او احد المسؤولين.

خدمات كثيرة يعد بها الاب مجدي منها في عكار وصيدا والشوف "وسنكون في لبنان كلّه لانه حيث هناك محتاج سنكون" يختم ابونا مجدي حديثه المليء ايمانا ورجاء ومحبّة من ذاك الذي عبده فخدمه في إخوته الصغار!

أنطوان أنطون

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: أنطوان انطون

popup closePopup Arabic