خاص وبالصورة: إنجاز جديد...مرحبا من بيروت...وحيدًا في المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية!

  • فنون

في أيار الماضي، انتقل الوثائقي الذي أنجزه الإعلامي جورج عيد بعنوان "Kalimera من بيروت" أي "مرحبا من بيروت"، الى التصفيات نصف النهائية من مهرجان لندن الدولي للأفلام اليونانية، الذي أقيم بين 7 و 13 من الشهر نفسه، فوُصِف الأمر بالإنجاز المهم  بمجرّد عبوره الى هذه المرحلة المتقدّمة من بين 500 فيلم لأبرز المنتجين العالميين.

الوثائقي الذي أنتجه عيد على نفقته الخاصة، تمّ تصويره بتقنية HD بإدارة المخرج رواد جرمانوس،ويتحدث عن هجرة اليونانيين الى لبنان منذ العام 1922، ويُسلّط الضوء بمدة 34 دقيقة على الجالية اليونانية في لبنان من خلال قصة جده وعدد من الروايات المؤثرة، وقد قارب فيه حقبة كان فيها لبنان قبل الحروب والدمار، ملجأ لعدد كبير من اللاجئين والأقليات من جنسيات متعددة، عارضاً صوراً ووثائق وقصصاً نُشرت للمرة الأولى عن مشاريع اليونانيين في لبنان والمؤسسات التي بنوها قبل حرب 1975.

واليوم علم kataeb.org ان الوثائقي يسلك طريقه بقوّة نحو تحقيق انجاز سينمائي لبناني آخر، من خلال وصوله الى نهائيات المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية " Beyond The Borders Festival " الذي سيقام في منطقة "كاستل اوريزو"، اليونان، والذي تُعرَض فيه افلام لاكثر من 17 دولة في العالم.

كما ان الوثائقي عينه، هو الفيلم العربي الوحيد الذي تمّ اختياره ضمن افضل 18 فيلمًا عالميًا تأهلوا من بين المئات، على ان يتمّ العرض من 26 آب المقبل حتى 2 ايلول ليلة تسليم الجوائز.

وللسبب عينه، تمّت دعوة الزميل عيد من جانب اللجنة المنظمة لحضور حفل توزيع الجوائز الأربعة عن فئة افضل وئاثقي، وافضل وثائقي اجتماعي سياسي.

إشارة الى هذا المهرجان يُنَظّم من قِبَل وزارة الخارجية اليونانية والبرلمان اليوناني وبتغطية ابرز وسائل الاعلام الاوروبية بشكل عام واليونانية بشكل خاص.

المصدر: Kataeb.org