خاص وبالفيديو: فضيحة الاهراءات...من مائدة الجرذان الى موائدكم

  • خاص

بعد أشهر من إقصاء مدير الاهراءات في مرفأ بيروت موسى خوري من غير وجه حق متلطيا بحجة الاصلاح في هذا المرفق العام وبعد ان كان المدير السابق قد عالج مشكلة القوارض والحمام داخل الاهراء من خلال سلسلة تدابير اتخذها منها بناء جدار محيط بالمنشأة وعزل مكان العمل والامكنة التي يوجد بها القمح عن الخارج، يتحوّل مبنى الاهراء الى شبه "زريبة" قوارض وقفص حمام كما يظهر الشريط المصوّر حيث تحولت آلة نقل القمح  "القشاط" الى مسرح لاستعراض الجرذان والحمام!

ويظهر فيديو آخر الجرذان تتنقل في المرأب المخصّص لتحميل القمح في الشاحنات ربما حرصا من الوزير على وصول كل انواع الاوساخ الى مائدة طعام اللبنانيين واولادهم. والاسئلة المشروعة هنا: اين المراقبون الذين يتقاضون سبعة ملايين ليرة شهريا يا معالي الوزير واين انتم من هذه الفضيحة؟ وهل هكذا يرضي المدير الجديد مستوردي القمح بعد ان ضبط الاهراء خلال السنوات الثلاث السابقة؟

وهكذا بات اللبناني يتشارك حبّة القمح مع الجرذان والحمام وفضلاتهما!

 

المصدر: Kataeb.org

popup closePopup Arabic