خاص - 40 يومًا على رحيل أميرة لبنان الصغيرة: بحبِك كتير ماما...

  • فنون

يوم الاحد 9 كانون الحالي، يمرّ 40 يومًا على وجود الفنانة الأميرة الصغيرة بجوار الرب، بعدما "صدفة بعزّ الشتوية" شتّت هالدني بكير، حزنًا على هذه الأرض في 28 تشرين الماضي لتأخذ الأميرة إثر صراع طويل مع المرض، وتعيش حاليًا "زمن القداسة" كما رنّمت من عند القديس شربل في عنايا.

"الصغيرة" التي كانت "كبيرة" بأخلاقها وتواضعها وفنها وامومتها، تركت خلفها اشتياقا واسعا لدى جمهورها رغم غيابها عن الساحة الفنية، وأعمالا راقية زيّنت هواء الاذاعات وأضفت بريقًا لشاشة التلفزيون، وعائلة متماسكة تستمدّ قوتها من الإيمان العميق بيسوع القائم من بين الأموات.

وفي حديث لـkataeb.org، اوضحت آيا العضم، ابنة الراحلة، ان الذكرى المرتقبة، ارادتها العائلة متاحةً للجميع، لاسيما امام المحبين الذين لم يستطيعوا المشاركة  في الوداع الأخير للأميرة، بالإضافة لكون الأخيرة أحبّت الناس دومًا بقربها.

آيا كشفت ان والدتها التي شكّل رحيلها صدمةً لعارفيها ومحبيها، ارادت إخفاء آلامها عن الآخرين ومحاربة المرض لوحدها بحيث لا تُظهر للناس إلا ضحكتها وفرحها، وقالت: "عندما كانت تشعر بالألم، تذهب الى غرفتها وتتناول دواءها المسكّن، خافيةً عنا حقيقة وضعها الصحي المتراجع، بنوع خاص في الشهر الأخير".

آيا التي تتحدث عن والدتها بفرح، تؤكد ان سرّ قوتها هو روح الأميرة الموجودة دائمًا بقلبها، وهي ووالدها وشقيقها، يتذكرون باستمرار ابرز كلماتها ومنها: "الحمدالله ع كل شي، وخللو ايمانكن بألله كبير".

واشارت الى مفاجأة مميزة تحضّرها وتكون بمثائة هدية لمناسبة أربعين والدتها، كما ان هناك اغنية سجّلتها الاخيرة عام 2012 ولم تطرحها لعدم ايجادها الظرف الملائم، ستبصر النور قريبًا.

وتوجهت العضم في ختام حديثها بـ 3 كلمات معبّرة الى الأميرة قائلةً: "بحبك كتير ماما".

 

المصدر: Kataeb.org