داغر: الكتائب لطالما لجأت إلى القضاء ولتتقبَّل السلطة رأي المعارضة

  • محليات
داغر: الكتائب لطالما لجأت إلى القضاء ولتتقبَّل السلطة رأي المعارضة

تعليقًا على موقف وزير العدل سليم جريصاتي الذي دعا فيه رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل للّجوء إلى القضاء، معتبرا كلامه عن استعجال السلطة في استكمال صفقات النفط والغاز بمثابة إخبار برسم القضاء، نشر عضو المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر فيديو على صفحته الخاصة عبر فايسبوك أوضح فيه أن حزب الكتائب لم يلجأ مرة واحدة فقط إلى القضاء، بل هو حاضر أمام القضاء اللبناني في 4 ملفات هي:

 

ـ ملف هدر المياه العامة والنفايات، حيث لا نزال نتابع القضية بحذافيرها أمام القضاء.

ـ موضوع "الفايبر أوبتكس" ويتابعه النائب سامر سعادة الذي توجّه منذ حوالى 10 أيام إلى المدعي العام المالي وناقش معه هذا الموضوع، وقد بدأ المدعي العام بمتابعة الملف واستدعاء الأشخاص المعنيين.

 ـ ملف الكهرباء والبواخر.

ـ ملف ادارة النفايات والمطامر.

 

 ولفت داغر الى أن حزب الكتائب كان قد طالب رسميا بلجنة تحقيق برلمانية ولا تزال موجودة في مجلس النواب، واليوم نحن بحاجة لـ 5 نواب آخرين لتفعيل هذه اللجان، متمنيا على تكتل التغيير والاصلاح أن يكون إلى جانبنا كي نذهب إلى تحقيق أكبر، نيابي أو قضائي.

وتابع داغر: "بعد موقف وزير العدل وجدنا أنفسنا امام احتمالات عدة:

 

- أولا: إما أن الوزير لم يتابع هذه الملفات القضائية والسياسية

- ثانيا: إمكانية وجود محاولة لتضليل الرأي العام، ونحن لا نعتبر ان هذا دوره

- ثالثا: ربما هناك انزعاج من المعركة التي يقودها حزب الكتائب دفاعا عن الحريات العامة في البلد بوجه ما حصل في السنة الاخيرة، اي الاعتداء على الشباب اللبناني الذي يستخدم الشارع منبرًا لرفض الضرائب، كما التضييق على بعض الادارات والقضاة والضغوطات على التشكيلات القضائية، والمحاولات الواضحة لتطويع الاعلام كما يحصل مع الاعلامي مرسيل غانم.

 

وسأل داغر: "ما هي مشكلتكم الحقيقية؟ هل هي وقوفنا الصريح بوجه عمليات التطويع والدفاع عن الحريات العامة؟ "

وتوجّه داغر إلى هؤلاء بالقول: "تعرفون جيّدا تاريخ الحزب كما رئيسه النائب سامي الجميّل، مشددا على أننا لن نتراجع في الملف الاصلاحي في البلد، ولن نتوقف عن الدفاع عن الحريات العامة، أما الترهيب والترغيب فلن ينفعا معنا، لأننا ندعو إلى المزيد من الشفافية وتقبّل الانتقاد".

وختم قائلاً: "لستَ جديدا في السياسة كنتَ من الفريق اللصيق في عهد الرئيس اميل لحود، وعهد لحود ليس بتجربة ناجحة، لذا حذار من تحوّل عهد عون لعهد شبيه بعهد الرئيس اميل لحود، وندعو لتقبّل آراء المعارضة بصدر رحب ولنعتمد الشفافية من دون تضليل الرأي العام، ونذكّر اننا دائما أمام القضاء لأنّنا نثق بالقضاء اللبناني!"

 وكان وزير العدل سليم جريصاتي قد غرّد على حسابه الخاص عبر موقع تويتر قائلاً: "كلام سامي الجميّل عن الاستعجال لإستكمال صفقات النفط والغاز هو إخبار برسم القضاء، وعلى نائب الأمة واجب وطني وقانوني وأخلاقي بتمكين القضاء من معلوماته وأدلّته. الى القضاء در ولو لمرة واحدة يا شيخ".

 

 

 

المصدر: Kataeb.org