دوليّات

قمة بوتين وترامب.. حقل ألغام سياسي يترقبه الغرب

تتجه أنظار الغرب إلى أول قمة سيجلس فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين معا اليوم الاثنين في هلسنكي بعد شهور من تبادل المجاملات.وتمثل القمة حقل ألغام سياسي محتمل في الداخل بالنسبة لترامب، بينما تمثل انتصارا جيوسياسيا لنظيره الروسي.ولا يتوقع أي من الطرفين أن تتمخض المحادثات في العاصمة الفنلندية عن انفراجات كبرى باستثناء الكلمات الطيبة والاتفاق على إصلاح العلاقات الأميركية الروسية المتدهورة وربما التوصل لاتفاق بشأن بدء محادثات في قضايا مثل الأسلحة النووية وسوريا.وقد يتفق الزعيمان، اللذان امتدحا قدرات بعضهما البعض القيادية عن بعد، أيضا على بدء زيادة عدد العاملين في سفاراتي بلديهما وعودة الممتلكات الدبلوماسية المصادرة بعد موجة من الطرد والتحركات العقابية في أعقاب تسميم جاسوس روسي سابق في بريطانيا.

loading