دوليّات

الكونغرس ينشر مذكرة تنتقد أساليب أف بي آي

نشرت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي اليوم (الجمعة)، مذكرة غير مسبوقة تندد بأساليب «مكتب التحقيقات الفيديرالي» «أف بي آي» بعد دقائق فقط من إعلان الرئيس دونالد ترامب رفع السرية عنها. وتقع المذكرة في أربع صفحات، وأعدها الرئيس الجمهوري للجنة الاستخبارات ديفن نيونز بخلاف آراء اعضاء ديموقراطيين في اللجنة و«ـف بي آي» ووزارة العدل استنادا الى معلومات سرية عن تنصت قامت به الشرطة الفيديرالية على عضو في فريق حملة ترامب في 2016. وقال ترامب في المكتب البيضاوي: «تم رفع السرية عنها، سنرى ماذا سيحصل»، مضيفا «ما يحصل في بلادنا هو عار (...) على كثير من الناس ان يشعروا بالعار». واتهم ترامب في وقت سابق اليوم، مسؤولي «أف بي آي» ووزارة العدل بـ«تسييس» التحقيقات لصالح خصومه الديموقراطيين. وقال ترامب في تغريدة إن «كبار مسؤولي ومحققي أف بي آي ووزارة العدل قاموا بتسييس عملية التحقيق المنزهة، لصالح الديموقراطيين وضد الجمهوريين» لكن بدون توضيحات إضافية. وأضاف ترامب: «هو أمر لم يكن من الممكن تصوره قبل فترة قصيرة، مشيداً من جهة أخرى بعمل عملاء «رائعين» عارضوا المسؤولين عنهم. وكان ترامب من عيّن وزير العدل الحالي جيف سيشنز ومدير «أف بي آي» كريستوفر راي وهذا الأخير بدلاً من جيمس كومي الذي أقاله الرئيس العام الماضي. وجاء هذا الإتهام للشرطة الفيديرالية، وهو أمر نادر من قبل رئيس أميركي، قبل إعطاء الضوء الأخضر لنشر المذكرة السرية التي تشكك في أداء «مكتب التحقيقات».

إطلاق نار داخل مدرسة في لوس أنجلوس

أصيب طالبان (شاب ومراهقة) بإطلاق فتاة النار داخل مدرسة في مدينة لوس أنجلوس التابعة ولاية كاليفورنيا الأميركية. وذكرت الشرطة المحلية أن إطلاق النار وقع حوالي الساعة التاسعة صباحا حسب التوقيت المحلي في مدرسة "سالفادور بي. كاسترو" الثانوية، غربي وسط المدينة. وأشارت السلطات إلى أن شابا وفتاة يبلغان من العمر 15 عاما أصيبا بأعيرة نارية ونقلا إلى المستشفى. وأكد مسؤول في الشرطة "اعتقال الفتاة مطلقة النار والسيطرة على الوضع"، كما عثر على قطعة سلاح ناري في مكان الحادثة. وطوقت الشرطة المنطقة المحيطة بمبنى المدرسة، وتجمع ذو الطلبة بانتظار أطفالهم بالقرب من المبنى.

loading