دوليّات

"السترات الصفراء" يهددّون بشلّ الحركة في فرنسا

قال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير يوم السبت، إن سائقة صدمت متظاهرة بالخطأ ولقيت حتفها اليوم خلال حملة إغلاق الطرق في أنحاء فرنسا احتجاجا على زيادة الضرائب على الوقود. ويحاول المتظاهرون إغلاق الطرق السريعة ومنع الوصول إلى مستودعات الوقود في إطار حركة شعبية تعرف باسم "السترات الصفراء" والتي بدأت كرد فعل على قرار الرئيس إيمانويل ماكرون زيادة الضرائب على الوقود. وأفاد كاستانير وحاكم محلي في تصريحات نقلها التلفزيون بأن السائقة أصيبت بالفزع عندما رأت محتجين يقطعون طريقا في القسم الجنوبي الشرقي من سافوا، فزادت السرعة وصدمت المتظاهرة. كما أفادت وكالة "أ ف ب" بأن العشرات أصيبوا في الاحتجاجات. هذا وتجمع نحو 124 ألف شخص في إطار الحركة الاحتجاجية "السترات الصفراء" في نحو 2000 نقطة بأنحاء البلاد، للتنديد بتراجع القدرة الشرائية وارتفاع أسعار الوقود. وقام المتظاهرون بإغلاق طرق السيارات وعدة طرق في أرجاء البلاد، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بعضها بليغة تسببت في وقوع نحو 50 جريحا، بالإضافة إلى توقيف نحو 24 شخصا.

Time line Adv
loading