دوليّات

ألمانيا تبيح المحظورات خلال فترة المونديال

قررت الحكومة الألمانية، الأربعاء، تعليق قانون مكافحة الضجيج الليلي للأحداث المتعلقة بكأس العالم لكرة القدم، المقررة في روسيا بين 14 يونيو و15 يوليو المقبلين. وبررت وزيرة البيئة باربرا هندريكس هذا الإجراء بـ"المصلحة العامة الكبرى"، وبتقديم أمسيات كروية احتفالية للجماهير الذين لا يستطيعون السفر إلى روسيا لدعم منتخبهم الوطني المتوج بلقب النسخة الأخيرة في البرازيل عام 2014، وفق ما أوردت "فرانس برس" . ومنذ تنظيم مونديال 2006 على أرضها، تقلص ألمانيا من قيود قوانينها الصارمة خلال البطولات الكبرى، التي تحظر الأحداث العامة الصاخبة في الحانات و"بيرغارتن" (حانات الجعة في الهواء الطلق) بعد الساعة العاشرة ليلا. وسيتمكن المشجعون الشغوفون بكرة القدم، من الاستمتاع بإعادة بث المباريات على شاشات عملاقة في هذه الأمكنة، والاحتفال بحرية كاملة بأهداف وانتصارات فرقهم.

لافروف يحذّر واشنطن: لا تلعبوا بالنار

حذّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من محاولات تقسيم سوريا، داعيا الولايات المتحدة لعدم اللعب بالنار على الساحة السورية. وقال لافروف خلال جلسة لمنتدى "فالداي" الدولي للحوار المنعقد في موسكو اليوم: "أدعو زملاءنا الأميركيين مرة أخرى لتجنب اللعب بالنار، وتحديد خطواتهم ليس انطلاقا من احتياجات الحالة السياسية العابرة، بل انطلاقا من مصالح الشعب السوري وشعوب المنطقة، بمن فيها الأكراد".

قتلى بإطلاق نار على كنيسة في روسيا

ذكرت وكالة تاس الروسية، الأحد، أن 4 أشخاص قتلوا وأصيب 4 آخرون في إطلاق نار على أشخاص كانوا يغادرون قداسا بكنيسة في بلدة كيزليار جنوبي روسيا. وأوضحت الوكالة أنه جرى إطلاق النار على حشد من الناس كانوا يحتفلون بعيد "الماسلينتسا" بجمهورية داغستان الروسية. وأضافت أن قوات الشرطة قتلت منفذ الهجوم، فيما أشارت إلى 3 من رجال الأمن أصيبوا بجروح في إطلاق النار. وأكدت الشرطة أن الهجوم نفذه شخصان هما رجل وزوجته، وأن الزوجة فرت لاحقا قبل بدء زوجها إطلاق النار على الحشد، إلا أنه جرى اعتقالها لاحقا.

loading