دوليّات

القضاء يفتح كل ملفات ترامب

تلقى فريق حملة 2016 الانتخابية للرئيس الاميركي دونالد ترامب أمرا من القضاء بتسليم كل الوثائق بحوزته حول مختلف الاتهامات بالتحرش الجنسي التي استهدفت المرشح في حينه بحسب ما كشفت وثيقة قضائية نشرها موقع «باز فيد نيوز». وكان القضاء الاميركي أصدر الامر في مارس الماضي الى فريق حملة ترامب الانتخابية في إطار شكوى بالتشهير تقدمت بها سامر زيرفوس المشتركة السابقة في برنامج «ذي ابرينتس» التلفزيوني الذي قدمه ترامب على مدى سنوات عندما كان لا يزال رجل أعمال ثريا. وجاء في الشكوى ان الرئيس الاميركي اصدر «عدة تصريحات كاذبة وتشهيرية» بحق زيرفوس بعد ان اتهمته بملامستها وبمحاولة تقبيلها بالقوة داخل فندق في لوس انجليس في العام 2007. ويلزم الامر القضائي فريق حملة ترامب الانتخابي بتسليم مجمل الوثائق التي بحوزته والمرتبطة باي «اتهام» ضد المرشح الجمهوري خلال حملته في العام 2015 بأنه «ارغم» امراة على «اتصال جنسي بدون موافقتها و/أو سلوك جنسي غير لائق».وتابع الامر القضائي ان الامر يشمل الوثائق المتعلقة بزيرفوس وبـ»اي امراة» وجهت اتهامات الى ترامب. ووجهت زيرفوس ونساء اخريات اتهامات مشابهة الى ترامب بعد بث تسجيل فيديو في اكتوبر 2016 يعود الى العام 2005 تباهى فيه ترامب بإنه قادر على الحصول على أي امرأة يرغب بها عبر «الإمساك بها من أعضائها الحميمة»، وان النساء «لا يمانعن اذا كنت مشهورا». وقلل ترامب من أهمية هذه التصريحات معتبرا انها «احاديث رجال»، واتهم النساء اللواتي تقدمن بشكاوى بالكذب. وجاء في الشكوى التي تقدمت بها زيرفوس ان ترامب «اصبح مهووسا بشكل كامل ووصف زيرفوس والنساء المتقدمات بشكاوى ضده بالكذب لاسباب لا يكشفن عنها».واضافت الشكوى التي نشرها «باز فيد» ان «ترامب كاذب ويكره النساء» وأنه «شهر» بزيرفوس.

النمسا تنتخب وأزمة اللاجئين تتصدر أولويات الناخبين

يتوجه الناخبون في النمسا إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية يأمل مرشح شاب محافظ بالفوز فيها على اليمين المتطرف مع انتهاجه خطا متشددا بشأن اللاجئين والتعهد بمنع تكرار أزمة اللاجئين في أوروبا. وتمكن وزير الخارجية سيباستيان كيرتز الذي لم يتجاوز العمر 31 عاما من الصعود بحزب الشعب المحافظ الذي يتزعمه إلى صدارة استطلاعات الرأي عندما أصبح زعيمه في مايو أيار مطيحا بحزب الحرية اليميني المتطرف من هذا المكان الذي ظل يشغله أكثر من عام. ويعد كيرتز الشخص الأوفر حظا بشكل واضح لأن يصبح الزعيم المقبل للنمسا. وتعهد كيرتز بإغلاق الطرق الرئيسية للمهاجرين إلى أوروبا من خلال البلقان وعبر البحر المتوسط. ويشعر الآن ناخبون كثيرون بأن البلاد تعرضت لاجتياح عندما فتحت حدودها في 2015 أمام موجة من مئات الآلاف من الفارين من الحرب والفقر في الشرق الأوسط ومناطق أخرى. ويحكم البلاد حاليا ائتلاف يضم الحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة المستشار كريستيان كيرن وحزب الشعب بزعامة كيرتز ولكن كيرتز دعا إلى إنهاء هذا التحالف عندما تولي رئاسة حزبه مما أدى إلى إجراء انتخابات مبكرة.

loading