دوليّات

بلد جديد يقترب من تغيير اسمه

في ظل مساعيها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) وربما الاتحاد الأوروبي أيضا، وافق برلمان مقدونيا، الجمعة، على تعديلات دستورية بإعادة تسمية البلاد إلى مقدونيا الشمالية، وفق اتفاق مع الجارة اليونان. وصوت النواب الحاضرون وعددهم 81 لصالح التعديلات الدستورية، وامتنع الباقون - وعددهم 29- عن التصويت، ولكي يبدأ سريان الاتفاق، يتعين على البرلمان اليوناني الانعقاد خلال الاسابيع المقبلة للتصديق عليه. وقال رئيس الوزراء زوران زائيف أمام النواب، إن الاتفاق مع اليونان المجاورة، التي أصرت على تغيير الاسم لرفع اعتراضاتها عن انضمام مقدونيا للناتو والاتحاد الأوروبي، كان أفضل ما يمكن الوصول له.

Advertise
loading