دوليّات

فضيحة من العيار الثقيل...6 آلاف دولار كانت كفيلة بتجنب حريق برج لندن!

يكاد الحريق الكبير الذي التهم برجاً سكنياً في لندن، فجر الأربعاء، يصبح فضيحة من العيار الثقيل تشغل أذهان البريطانيين، وذلك بعد أن بدأت المعلومات تتسرب تدريجياً عن البرج، في الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات التي تسأل عن سبب الحريق وكيف التهم كل هذا العدد من الطوابق دون أن يتمكن أحد من السيطرة عليه لأكثر من 12 ساعة متواصلة. أما المعلومة الأهم التي تشكل فاجعة استيقظ عليها البريطانيون فهي أن جنيهين إسترلينيين (أقل من 3 دولارات) لكل متر مربع كان من الممكن أن تقي كل هؤلاء البشر شر النيران وتمنع حدوث الكارثة بشكل كامل، حيث تبين أن الشركة التي قامت بعمل صيانة وترميم للبرج العام الماضي استخدمت في عمليات العزل «كسوة بلاستيكية» بدلاً من الطبقة المقاومة للحريق، وذلك لتتمكن من توفير الفرق في التكلفة والبالغ جنيهين إسترلينيين فقط في كل متر مربع، أما على مستوى المشروع بأكمله فيبلغ الفرق في التكلفة خمسة آلاف جنيه استرليني (6.3 ألف دولار أميركي)! وجاءت هذه المعلومات المفاجئة في تقارير نشرتها صحف ومواقع إلكترونية محلية في لندن صباح الجمعة، وأطلقت هذه التقارير على الفاجعة اسم «مأساة الجنيهين»، في إشارة إلى أن الشركة وضعت مئات البشر في خطر وتحت رحمة النيران حتى تزيد أرباحها بواقع جنيهين إسترلينيين في كل متر مربع.

بالصور: ضرب الوزيرة وأفقدها وعيها

تعرضت وزيرة البيئة السابقة ناتالي كوسيسكو موريزيه، لاعتداء جسدي، أثناء توزيعها منشورات في سوق بباريس الخميس، قبيل الانتخابات البرلمانية المقررة الأحد المقبل، مما أفقدها الوعي لفترة وجيزة. وقال فريق حملة موريزيه إن رجلا طرح وزيرة البيئة السابقة في عهد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أرضا، وجرى نقلها إلى المستشفى. ونشرت وكالة الصحافة الفرنسية صورا للسياسية البارزة وهي ممددة على الرصيف ورجل في الخمسين من العمر يرمي منشورات في وجهها. وقال مكتب المدعي العام الفرنسي إنه سيفتح تحقيقا في الحادث، الذي وقع في سوق شعبي على الضفة الغربية لنهر السين.

Advertise with us - horizontal 30
loading
popup closePopup Arabic