رئيس إقليم بعلبك الهرمل لـ kataeb.org: المنطقة منكوبة كتير

  • خاص
رئيس إقليم بعلبك الهرمل لـ kataeb.org: المنطقة منكوبة كتير

قبل سبعة عشر عاماً تقدّم شهيد الكتائب ولبنان النائب والوزير بيار الجميّل بمشروع إنشاء وحدة لترقب الكوارث الطبيعية..يومها، شعر بيار الجميل بضرورة التحرّك المسبق كي لا يعاني المواطن ما سيعانيه في منطقة رأس بعلبك بعد سبعة عشر عاماً على وجود ذلك المشروع في أدراج لجنة الأشغال التي كان عضواً فيها.
للوهلة الأولى، لم يصدّق اللبنانيون أن "الفيديوهات" التي تم تداولها عصر الأربعاء عبر تطبيق "الواتساب" حول فيضان رأس بعلبك حقيقية لكن الواقع ولا سيما بعدما هدأ الفيضان أكّد تلك المشاهد وروى عن حقيقة أكثر إيلاماً..فلا كهرباء ولا مياه ولا طرقات ولا هواتف أرضية ولا أحد يهتم بإستثناء أبناء المنطقة الذين سارعوا في الساعات الأولى لمساعدة السكان والحدّ من الخسائر الهائلة. من بين هؤلاء كان شباب الكتائب وعلى رأسهم رئيس إقليم بعلبك الهرمل الرفيق أسعد غضبان الذي نقل عبر الهاتف حقيقة الوضع الكارثي إلى رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل الذي إتّصل بدوره بالهيئة العليا للإغاثة داعياً إياها لمعالجة تلك الأزمة المستجدّة.
غضبان وفي حديث مع kataeb.org قال إن المنطقة "كتير منكوبة" داعياً الأجهزة المعنية والدولة إلى التعويض عن الناس في أسرع وقت ممكن ومعتبراً أن تقصير الدولة ولا سيما وزارة الطاقة المسؤولة عن تنظيف المجاري والسدود هو السبب في حصول تلك الكارثة.
رأس بعلبك عانت الأمرّين من تنظيم داعش والإرهابيين، يقول غضبان الذي طالب بتحرك سريع قولاً وفعلاً لمساعدة أبناء تلك المنطقة على الصمود مقترحاً خطة عملانية لبناء "حيطان دعم" تتحمّل كميات المياه على أن يتمّ إنشاء السدود لجمع المياه بغية الإستفادة منها في الري.
سبق وتكلّمنا عن فساد كبير في تنفيذ الالتزامات وأعمال "حيطان الدعم" التي انهارت نتيجة السيول، يروي غضبان متفائلاً بتحرّك النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم الذي باشر بإجراء التحقيقات في هذا الإطار.
ويضيف غضبان "حيطان الدعم بنيت من دون حديد وسبق للبلدية أن حذّرت مراراً من ذلك الخطأ والمطلوب اليوم حلّ جذري لتلك المأساة".
صباح الخميس، إستفاقت رأس بعلبك على هدير جرافات ترفع أضرار السيول الجارفة التي اجتاحت المنازل والمحال التجارية والمستودعات والأرصفة قبل ان يصل وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل ويكثر من الكلام حيال هذه الكارثة. كلام مطلوب أن يقارن بالفعل على غرار إنشاء وحدة كالتي سبق للشهيد بيار الجميّل أن اقترح إنشاءها.

المصدر: Kataeb.org