رئيس الكتائب افتتح قسم قرطبا

  • كتائبيات

أكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل ان الجيش اللبناني وحده يحظى بإجماع اللبنانيين وبدعمهم ليكون الدرع الواقية للدفاع عن سيادة واستقلال لبنان وأن حق الدفاع عن لبنان منوط حصراً ببندقيته وبزته المرقطة وله وحده حق الدفاع عن مصير ومستقبل شبابنا مؤكداً أن الوقت هو للتضامن مع الجيش اللبناني الذي برهن لكل المشككين أنه قادر على حماية لبنان منفرداً موجهاً تحية ا الى قيادة الجيش والضباط والعناصر ولجميع الوحدات القتالية القيادة واللوجستية في الخطوط الأمامية .

 

كلام الجميل جاء في خلال احتفال افتتاح المبنى الجديد لقسم قرطبا الكتائبي حضره الى رئيس الحزب ،النائب نديم الجميل، نائب رئيس الحزب الدكتور سليم الصايغ والنائب السابق فارس سعيد،

قائمقام جبيل نجوى سويدان، مفتي بلاد جبيل الشيخ غسان اللقيس، الرئيس السابق لبلدية جبيل زياد حواط ، رئيس اتحاد البلديات فادي مارتينوس والقنصل جوزف مارتينوس وممثلين عن القوات والتيار والاحرار والمستقبل وحركة امل، السيدة كارين الجميل، السيدة كارين غيث خوري، الامين العام رفيق غانم ونائبيه باتريك ريشا واميل السمرا واعضاء من المكتب السياسي،وحشد من رؤساء بلديات قضاء جبيل وفعاليات المنطقة .

 

وطلب رئيس الكتائب في مستهل كلامه من الحضور الوقوف دقيقة تصفيق تعبيراً عن الفرح والتضامن والصلاة الى جانب جيشنا البطل الذي يخوض الحرب عنا جميعاً مؤكداً أن اللبنانيين لأي طائفة اوحزب او منطقة انتموا هم الى جانب الجيش في المعركة البطولية التي يخوضها وقال :" لا احد غيره يحظى بالإجماع والدعم ليكون الدرع الواقية لنا جميعاً وللدفاع عن سيادة واستقلال لبنان وأضاف:" كنا ننادي ان يكون الجيش وحده من يحمل البندقية للدفاع عن لبنان واليوم نعود لنؤكد مجدداً اننا لا نريد سوى هذه البندقية والبزة المرقطة وهؤلاء الأبطال ليدافعوا عنا وعن مصيرنا ومستقبل شبابنا

ووجه الجميل تحية الى قيادة الجيش والضباط والعناصر ولجميع الوحدات القتالية القيادة واللوجستية وهم موجودون في الخطوط الأمامية ليدافعوا عنا ويحمونا من الذين يهددون أمننا.

وأضاف :" من هذا الموقع بالذات ومن قرطبا تحديداً نقول اننا معك، نصلي من أجلك وكل ما نطلبه هو ان تكون انت وحدك مسؤولاً عن أمننا وعن الدفاع عنا .

 

 

وأكد الجميل انه وفاءً لكل شهدائنا، ، بشير، بيار وانطوان ،نقول لمن يعتبر أن التمسك بالمبادئ والثوابت ومحاربة الفساد والوقوف بوجه المافيات شعبوية أن هذا نمط حياة ومبادئ وثوابت نشأنا عليها وهي مدرسة بيار الجميل المؤسس التي تربينا في كنفها .

وتابع :" نحن نلنا ثقة اللبنانيين على أساس ثوابت محددة وعلينا ان نستمر في الدفاع عنها وعن سيادة لبنان واستقلاله وان نقف في وجه كل من يحاول ان يحول لبنان الى مزرعة والدولة اللبنانية الى مكان خاص للمنافع والصفقات والفاسدين فنحن معركتنا ليست معركة الكتائب فقط بل اللبنانيين من كل الطوائف الذين يحبون هذا البلد إلى درجة العشق وقرروا ألا يتنازلوا عن الحق وأن يعيشوا بمساواة ورأسهم مرفوع .

واذ رفض الجميل المعادلات القائمة والتي تقول بالتوازن والشراكة في الفساد وضرب الدستور والقانون قال :" نحمل اليوم الى لبنان مشروع وطن تعددي و دولة حرة سيدة مستقلة يعيش فيها الجميع بكرامته مرفوع الرأس تحت سقف القانون الى اي طائفة انتمى .

 

واردف الجميل :" نؤمن ان قوة المسيحيين في دولة قوية وجيش قوي ودولة سيدة حرة مستقلة لذلك كل شهداء الكتائب كانوا شهداء لبنان الحر ووقفوا بوجه كل من حاول ان يضع يده على لبنان وأعطوا حياتهم ليكون قرار الشعب اللبناني حراً .

مؤكداً ان الكتائب هم ابناء الجيش اللبناني والمؤسسات والدولة وهمنا هذه الدولة تحديداً لا نؤمن بغيرها ولا نضحي الا من أجلها و لا نريد من سواها ان يحمينا ويدافع عنا.

واذ وجه تحية وفاء لدم شهداء اقليم جبيل وعلى رأسهم الشهيد الحبيب القدوة والمثال في العطاء ومحبة الناس شهيد قرطبا الكتائبي غيث خوري وعد بأن الكتائب ستعود الى جبيل لتخوض المعركة الانتخابية فيها.

 

بداية الافتتاح كانت مع النشيدين الوطني والكتائبي وبعد كلمة عريف الحفل تحدث رئيس القسم الرفيق جوزف بولس كرم الذي قال:"حزب الكتائب اللبنانية , حزب الاستقلال كان وما يزال حزب المقاومة

اللبنانية والنضال حتى الإستشهاد ، ونحن شهود على ذلك إنه حزب الشباب الذي يزدان بحكمة الشيوخ وشيوخه تزدان بنشاط الشباب ، شهدائه على مساحة الوطن في الدفاع عن الكيان اللبناني وذكراهم خالدة إلى الأبد ووعدنا لهم إكمال المسيرة مهما غلت التضحيات .

 

برئاسة رئيس الحزب النائب الشيخ سامي الجميّل وهو سليل عائلة قدمت الشهداء من أجل لبنان ، الوزير الشهيد الشيخ بيار أمين الجميّل والرئيس الشيخ بشير الجميّل شهيد ال 10452 كلم2

فرئيس الحزب رجل واعد ، قائد شجاع صادق في مواقفه ،

نظيف الكف ، وفيّ لرفاق الدرب ، لم يتخلى عن حلفائه ،

ولا يعرف الغدر السياسي ، مقاوم عنيد ، لم يتخلّى عن مواقف

الحزب الوطنّية فأهلاً وسهلاُ بكم مجدداً .أمّا بيت الكتائب الذي نفتتحه اليوم ، بيت العائلة الكتائبية القرطباوية البلدة الحبيبة على قلوبنا ، فهو كما أردته حضرة الرئيس ، بيت لأبناء بلدة قرطبا والأصدقاء مفتوح على مصراعيه لجميع النشاطات بما فيها

مصلحة البلدة والوطن .

حضرة الرئيس ،

لا خوف على لبنان ، فأرض لبنان أرض مقدسة ، أعطت للوطن شربل والحرديني ورفقا وهم حماة لبنان ، وكذلك أعطت أرض لبنان " الكتائب اللبنانية " المجبولة بدماء شهداء الوطن اللذين هم حماة لبنان كقديسيه .وأخيراُ أيها السادة ،

أكرر الترحيب بجميع الحاضرين لمشاركتنا بإفتتاح "بيت الكتائب "

بحضور رئيس الكتائب .

شاكرين حضوركم فرداً فرداً ووعدنا لكم ، أن مسيرتنا مستمرّة وثابتون في مواقفنا من أجل لبنان وطن الحريّات والديمقراطية من هذا الشرق من أجل أن يحيا لبنان ."ومن ثم تحدث رئيس الاقليم الرفيق جورج حددا الذي شدد على اننا من دعاة التغيير لافتا الى اننا لسنا في ازمة نظام بل في ازمة تاريخ.كما استذكر استشهاد الرئيس الاسبق للاقليم الرفيق غيث خوري وزوجته وكل شهداء قرطبا مؤكدا الوفاء الدائم لهم ولشهادتهم.ولفت الى ان البنان حلم بشير وبيار سيتحقق مع الرئيس سامي الجميل ."

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: Kataeb.org