رادار- خبر سار للمجرمين: "لحّق حالك أوكازيون السلطة قبل العفو العام"!

  • خاص
رادار- خبر سار للمجرمين:

انتهى موسم الاعياد، وانخفضت الاسعار في المحال التجارية ليدخل البلد في دوامة الـ “sale”  المعتادة في هذه الفترة من العام، إلا أن الاوكازيون الروتينية اجتاحت مع بداية الـ 2018 "المحال القضائية"، فيسَجَّل للسلطة انجاز من نوع آخر يطال الموقوفين والمحكومين بقضايا متعددة ولربما ارهابية.

من هنا لفتت انتباهنا اعلانات صادرة من بعض الجهات الرسمية تشجّع وتحثّ المحكومين غيابيا في الدولة اللبنانية على الاسراع لتسوية أوضاعهم في ظل احتمال صدور عفو عام مطلع شهر آذار.

ويبقى السؤال الاهم للسلطة التي تدّعي حفظ الامن والاستقرار والسهر على حقوق المواطنين: "من يعوّض على العائلات التي دفعت دم أبنائها ثمن الحرب ضد الارهاب، ومن يكفكف دموع الام اللبنانية التي سقط ابنها ضحية تاجر مخدرات وهو ما زال قاصرا ذنبه الوحيد أنه خلق في بلد يأكله الفقر والعوز، ومن يؤكد للمواطن ان الحرية ستبقى واحدة من السمات التي تدرّس في التربية منذ الصغر؟

ولكل محكوم وموقوف نتوجّه بالقول: "معايدة من السلطة مع بداية هذا العام...لحّق حالك أوكازيون عفو عام"!

المصدر: Kataeb.org