رحل اعصار ايرما عن فلوريدا لتحل مكانه مأساة من نوع آخر

  • دوليّات
رحل اعصار ايرما عن فلوريدا لتحل مكانه مأساة  من نوع آخر

بدأ سكان فلوريدا أمس تقييم حجم الأضرار التي سببها الإعصار إرما الذي لم تكن قوته كما كان متوقعًا لكن مروره ترك ملايين الأشخاص من دون كهرباء وأدى الى إغلاق طرقات ما لم يسهل حركة عودة الذين أخلوا منازلهم.
وفي فلوريدا، تم خفض حصيلة الضحايا إلى قتيلين بعد الإعلان سابقًا عن مقتل ثلاثة أشخاص في حوادث سير.
وكان حجم الدمار كبيرًا في أرخبيل كيز بحسب حاكم فلوريدا ريك سكوت الذي قام بجولة تفقدية بالمروحية فوق الجزر التي ضربها الأعصار صباح الأحد.
وقال ريك سكوت خلال مؤتمر صحافي: «ما شاهدناه مروع، هناك الكثير من السفن التي غرقت فيما انقلبت كل المنازل النقالة»، مضيفًا أن شبكات الصرف الصحي والمياه والكهرباء كلها معطلة.
وأضاف أن «الطريق نحو إعادة الإعمار ستكون طويلة».
وهناك مخاوف من حصول فيضانات في الأيام المقبلة. وفي بقية أنحاء فلوريدا كانت الأضرار التي أصبحت تقدر الآن بما بين 20 و60 مليار دولار بحسب خبراء التأمين، محدودة أكثر مما كان متوقعًا.
لكن عودة الستة ملايين نسمة الذين أخلوا منازلهم، في عملية غير مسبوقة في الولايات المتحدة، لن تتم بسرعة.

عمليات نهب
ورصدت مقاطع فيديو لحظات نهب لصوص لمحال تجارية في ولاية فلوريدا الأميركية التي واجهت إعصارًا مدمرًا، وأثارت هذه المشاهد صدمة الأميركيين وغضبهم.
ووفقًا لمقاطع الفيديو التي انتشرت اقتحم اللصوص مخازن بعض المحال التجارية وحملوا ما استطاعوا حمله من البضائع التي كانت بداخلها.
وقال الضابط في الشرطة ريك ماغليون: «ليس أمرًا جيدًا أن تدخل السجن بسبب زوج من الأحذية الرياضية، فقد كان حريًا بك أن تبقى في منزلك وتعتني بهؤلاء الذين تحبهم».
وانتقد آخرون عمليات النهب وأداء الشرطة على حد سواء، لعدم قدرتها على ضبط الأوضاع التي خرجت عن السيطرة.
وأعرب عدد منهم عن غضبهم إزاء اللصوص الذين سرقوا المحال التجارية عوض أن يساعدوا الولاية التي تمر بأوقات عصيبة، وذهب بعض المغردين حد المطالبة بإطلاق النار على اللصوص والمطالبة بنشر أسمائهم على الملأ وفضحهم.
وحسب قناة WPLG المحلية فإن فيديوهات التقطت في مدينة ميامي، رصدت مجموعة من 8 إلى 9 أشخاص يقتحمون متجرًا للملابس الرياضية قبل أن ينتقلوا إلى موقع آخر، وفي لقطات أخرى حمل لصوص أجهزة تلفزيونات فوق رؤوسهم.
ويبدو أن اللصوص استغلوا حالة الفوضى التي تعيشها فلوريدا بعدما أمرت السلطات الملايين من سكان الولاية بمغادرة مكان سكنهم، خشية الإعصار الذي حرم الملايين من الكهرباء وخلف خسائر فادحة.
ولم تقف الشرطة الأميركية مكتوفة الأيدي إزاء أعمال السلب والنهب، وقالت إنها ألقت القبض على 28 شخصًا من المشتبهين في ميامي، ولجأت إلى حظر التجول في تامبا أثناء الليل ونشرت مزيدًا من الدوريات رغم الأوضاع الجوية الرديئة.

المصدر: القبس