nabad2018.com

ركلة جزاء تعيد اللاعبين من غرف الملابس وتثير جدلاً عالمياً

  • رياضة
ركلة جزاء تعيد اللاعبين من غرف الملابس وتثير جدلاً عالمياً

أثارت ركلة جزاء احتسبت لصالح ماينتس جدلاً عالمياً خاصة بعد أن استفاد صاحب الأرض منها واقتناصه النقاط الثلاث.

وخرج ماينتس من منطقة الخطر بفوزه على فرايبورغ 2-صفر في المرحلة الثلاثين من بطولة ألمانيا لكرة القدم مساء الإثنين.
وعقب إطلاق حكم مباراة ماينتس وفرايبورغ صافرة نهاية الشوط الأول، طُلب منه العودة واستخدام تقنية الفيديو لمشاهدة لقطة مثيرة للجدل.

وبعد استشارة الحكم لمساعديه ومشاهدة اللقطة التي كانت مع اللحظات الأخيرة من الشوط قرر احتساب ركلة جزاء وأمر اللاعبين بالعودة من غرفة الملابس.

وامتلأت منصات التواصل الاجتماعي بالحديث عن ركلة جزاء ماينتس وأثر تقنية الفيديو في تغيير مسار أي مباراة.

وسجل الأرجنتيني بابلو دي بلاسيس هدفاً من ركلة الجزاء في الدقيقة 45 + 7  قبل أن يضيف الثاني 79.

ورفع ماينتس رصيده إلى 30 نقطة ليرتقي إلى المركز الخامس عشر بفارق الأهداف عن منافسه في مباراة الليلة الذي تراجع إلى المركز السادس عشر الذي يخوض صاحبه مواجهة فاصلة ذهاباً وإياباً مع ثالث الدرجة الثانية لمعرفة هوية الفريق الذي سيخوض دوري الأضواء الموسم المقبل.

ويحتل هامبورغ وكولن المركزين الأخيرين برصيد 22 و21 نقطة في الدوري ويواجه كلاهما خطراً حقيقياً بالهبوط علماً بأنّ هامبورغ هو الوحيد الذي لم يهبط في تاريخ البوندسليغا.

وبدأ الشوط الثاني متأخرا عن موعده بعشر دقائق بعدما ألقت جماهير مئات من لفافات أوراق المرحاض في أرض الملعب احتجاجا على إقامة مباريات مساء أيام الاثنين.

المصدر: Kataeb.org