رنده كعدي لـkataeb.org: رح يندقلو النوبة!

  • فنون
رنده كعدي لـkataeb.org: رح يندقلو النوبة!

أشارت الممثلة رنده كعدي في حديث لـkataeb.org الى انتهائها من تصوير دورها في الجزء الثاني من مسلسل "وين كنتي" الذي سيُعرض قريباً على شاشة الـLBCI، كتابة كلوديا مرشيليان وإخراج سمير حبشي وإنتاج مروى غروب، معتبرةً أن هذا الجزء هو اكثر تشويقاً ودسامة من سابقه نظراً لحرفية "مرشيليان" الكبيرة بخلق الأحداث التي تبعث بشغف أكبر لدى المشاهد.

وفي سياق درامي آخر، قالت إنها حالياً تصوّر مسلسلين آخرين، الأول بعنوان "لآخر نفس" كتابة كارين رزق الله وإخراج أسد فولادكار، سيُعرض خلال شهر رمضان المبارك على شاشة الـMTV، وقصته تمسّ كل بيت لبناني وكل فرد سيشعر بأنه معنيّ بها، كونها تّعبّر عن حالة إنسانية، إجتماعية واقعية.

والثاني بعنوان "أدهم بيك" كتابة طارق سويد وإخراج زهير قنوع، وهو مسلسل تاريخي ينقلنا الى حقبة 1941 من مرحلة الإنتداب الفرنسي على لبنان، مبديةً ذهولها من ضخامة قصته وإنتاجه بقولها: "رح يندقلو النوبة"، فقد تطلّب سنتين ونصف السنة ككتابة، وفيه إحترافية عالية من جميع النواحي، مشيدةً بخطوة منتجه مروان حداد الذي "عرف كيف يقطفها" جراء عدم الدخول به في السباق الرمضاني المقبل، وهي عين الصواب لأن المشاهد سيستطيع إعطاءه حقه الكامل بعيداً عن المنافسة الدرامية الرمضانية القوية.

"كعدي" إعتبرت أن كل الكُتاب المذكورين أعلاه، هم كأولادها وتحبهم كثيراً وتتمنى أن تحصد مسلسلاتهم الجديدة المرتبة الأولى خصوصاً ان عرضها لا يتزامن ضمن فترة واحدة، وقد أثبتوا دوماً مهنيتهم في كل أعمالهم.

من جهة أخرى، كشفت انها إعتذرت سابقاً عن تجسيد دور في مسلسل جديد للكاتب فيراس جبران الذي تحبّه وتقدّره كثيراً، نظراً لضيق وقتها حين تلقيها العرض بفعل إنشغالها في الدورين المسندين إليها في مسرحيتي "قفص" و"صوته" مع لينا ابيض على مسرح المدينة. 

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: طوني هيكل