ريم غزالي تفجّر مفاجأة وتفضح!

  • فنون
ريم غزالي تفجّر مفاجأة وتفضح!

فجّرت الفنانة الجزائرية ومقدمة برنامج الكاميرا الخفية "الواعرة"، ريم غزالي، مفاجأة من العيار الثقيل في آخر حلقات برنامجها، معترفة بفبركتها للمقالب المعدة، وعلم مسبق من قبل الفنانين الجزائريين للمقالب التي وقعوا فيها.

وبررت ريم غزالي اللجوء إلى هذا الأسلوب بغية توعية وتحريك الرأي العام ضد هذه البرامج، كاشفة الكثير من خبايا وكواليس هذا البرنامج، مضيفة أن البرنامج تمّ إعداده خصيصًا لفضح التلاعبات التي تحدث في برامج الكاميرا الخفية وحالات العنف والتقليل من قيمة الضيوف والفنانين المشاركين.

وسلط البرنامج الضوء على حالات الخوف والذعر التي تنتاب ضيف هذه البرامج حتى يظهر مدى قوة الكاميرا الخفية، وتزامن خروج مقدمة البرنامج ريم غزالي عن صمتها مع انتشار فيديوهات في موقع "يوتيوب" ومواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، تؤكد فبركة الأعداد السابقة لبرنامج الكاميرا الخفية "الواعرة" الذي تقدمه، وعلم الفنانين المسبق بمشاركتهم في برنامج كاميرا مخفية وتصنعهم الخوف. وكشفت الفيديوهات التي انتشرت خلال الساعات الأخيرة، وحصدت أعلى نسبة مشاركة، التلاعب الحاصل في تصوير البرنامج ومعرفة الفنانين بالمقلب، واستدل بمقلب الفنان الجزائري مراد خان، حيث ظهر هذا الأخير وكأنه تمثيل منه وليس تأثرًا بالكاميرا الخفية. وتصدر البرنامج حسب الاستطلاع الذي أجراه معهد "آم أم آر"، المتخصص في قياس توجهات الجمهور الجزائري، صدارة البرامج التي لقيت رواجًا كبيرًا خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان المبارك. وكان كل من المغني الجزائري "مستر آبي " والفنان الجزائري " باجي البحري، قد اعترفا في تصريحات صحافية إن 90 في المائة من ضحايا الكاميرا الخفية على علم مسبق بالمقالب، فيما  تحدث المغني الجزائري عن تلقيه أموالًا للمشاركة في مختلف مقالب الكاميرا الخفية.  

المصدر: Agencies