سعيد: علينا توسيع الـ"1701" إلى الحدود مع سوريا

  • محليات
سعيد: علينا توسيع الـ

رأى النائب السابق فارس سعيد، أن موضوع اللحوء السوري خطير ولا يعالج على شاشات التلفزة، وهو ما يرتب على اللبنانيين إثارة هذا الموضوع على أرفع المستويات الدولية بعيداً من الضجيج الإعلامي.
وقال سعيد، في تصريح لـ”السياسة”، إن إثارة الملف من قبل “حزب الله” في هذا التوقيت، أتى على خلفية الكلام التهديدي الذي أطلقه الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، بأنه قد يستقدم مقاتلين من جميع دول العالم لمحاربة إسرائيل، وبعد الضجة التي أثيرت حول هذا الكلام الخطير، فإنه أراد استبداله بكلام أخطر منه، على قاعدة أن حدثاً يلغي حدثاً آخر.
وكشف سعيد أنه في الخلوة الاستثنائية للقاء سيدة الجبل التي ستنعقد في زحلة، ستتم المطالبة بتوسيع القرار 1701 ليشمل الحدود اللبنانية مع سورية، لتنعم كل المناطق الحدودية بالهدوء كما ينعم به أهل الجنوب، إذ لا يجوز بعد اليوم أن يتحمل أهل البقاع هذا الكم من النازحين السوريين ويدّعي نصر الله حمايتنا.
وأضاف “سنطالب بنشر قوات طوارئ دولية على طول الحدود مع سورية، بمؤازرة الجيش اللبناني في حفظ الأمن في كل البقاع، تماماً كما هو الحال في الجنوب”.
من جهة ثانية، أكد سعيد ترشحه في دائرة كسروان-جبيل، لملء المقعد النيابي الذي شغر بانتخاب العماد عون رئيساً للجمهورية، متكلاً على محبته للناس ومحبة الناس له لأنه صديق الجميع، معتبراً حصول الانتخابات الفرعية في هذه المنطقة حقاً طبيعياً، وقد تكون تزكية كما يراها البعض، ولكنه يرى العكس، من أجل تثبيت الذات والمحافظة على خصوصية المنطقة.
وأشار إلى أن هذه المعركة سيكون عنوانها رفع وصاية “حزب الله” عن جبل لبنان، وستكون بمثابة اختبار لانتخابات العام 2018.

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية