سعيد لـkataeb.org: حزب الله حقق أهدافه فأفرج عن الحكومة... ونصرالله الآمر الناهي

  • محليات
سعيد لـkataeb.org: حزب الله حقق أهدافه فأفرج عن الحكومة... ونصرالله الآمر الناهي

بعد حلحلة  العقد الحكومية بسحر ساحر، وبروز أجواء تفاؤلية على خط التشكيلة، بعد مضيّ 7 اشهر من العرقلة، ووصول البلد الى الانهيار على كل الأصعدة. أتت النتيجة مخيّبة لآمال اللبنانيّين، الذي يدفعون وحدهم الثمن كما جرت العادة مع كل استحقاق . واللافت أن البعض يتبّجح ويقول: "خلال ساعات سينال اللبنانيون عيدية عبر تشكيل الحكومة"، فيما هموم المواطنين تتلّخص بكيفية تأمين لقمة العيش والمتطلبات الحياتية، لان لا عمل ولا سيولة بل بطالة وهجرة. والنتيجة وعود وبشائر لم تعد تهمهم ... فحبذا لو يستمع المسؤولون الى اوجاع المواطنين وانينهم عشية الأعياد، التي لا يشعرون بها بسبب سياسة وفساد اغلبية هؤلاء...

 

للاضاءة على أسباب طيّ صفحة التشكيلة بهذه الطريقة، اجرى موقعنا اتصالاً بالنائب السابق الدكتور فارس سعيد، الذي ابدى آسفه للطريقة التي جرت فيها هذه الحلحلة، بفضل حزب الله الذي يحكم لبنان بشخص امنيه العام السيّد حسن نصرالله، كما قال سعيد لموقعنا.

وأشار الى ان حزب الله وضع لنفسه "بنك اهداف"، وحين حققها كلها أفرج عن التشكيلة الحكومية، وهذه الأهداف تتلخص بالآتي:

اولاً، لم يعد رئيس الجمهورية وتياره يملكون الثلث المعطل، فتقلصت كتلتهم من 11 وزيراً الى 10.

ثانياً، استطاع حزب الله عبر هذه التشكيلة، كسر إحتكار زعامة الرئيس المكلف للطائفة السنيّة.

ثالثاُ، حاصر حزب الله القوات اللبنانية بأربع وزراء ، مع نيلهم فقط 3 حقائب، لان احدهم سيكون وزير دولة.

رابعاً حصل الحزب على وزارة الصحة، عبر توزير طبيب نصرالله ضمن هذه الحقيبة، والنتيجة ان كل هذه الأهداف اكدت بأن الاخير هو الآمر الناهي في لبنان.

خامساً، إستخدم الحزب النواب السنّة المعارضين الذين يدورون في فلكه، لترويض كل الافرقاء. وحين حقق هدفه تخلى عنهم عبر توزير سنيّ يمثل مجموعة نواب، على الرغم انه ليس بنائب في المجلس.

سادساً، افرج حزب الله عن الحكومة لان المنطقة تتجه نحو متغيرات مرتقبة بارزة.

ولفت سعيد الى ان كل ما  ُذكر، يؤكد بأن الحزب بحاجة الى حكومة لمواجهة العقوبات الأميركية، وهو حصل على ما يريد. والنتيجة ان النفوذ اصبح في حارة حريك والضاحية الجنوبية بأكملها.

ورداً على سؤال حول البيان الوزاري المرتقب، اعتبر بأن البيان سيكون على شاكلة البيان الوزاري السابق،أي إبقاء القديم على قدمه. لان هناك اتّفاقاً بين معظم القوى السياسية على الاستعجال في صياغته.

وعن ثلاثية "الجيش والشعب والمقاومة"، ختم سعيد بأنها ستصبح رباعية، أي "جيش وشعب ومقاومة وأنفاق"!

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org