سعيد ينبّه من مخطط للحكومة لتحويل لبنان سوقا للمنتجات الإيرانية

  • محليات
سعيد ينبّه من مخطط للحكومة لتحويل لبنان سوقا للمنتجات الإيرانية

 اعتبر النائب السابق فارس سعيد أن «هناك إصرارا إيرانيا على تصوير الحكومة اللبنانية الجديدة وكأنها تحت عباءة طهران»، لافتا إلى أن هذا ما حاول نصرالله القيام به مؤخرا وما سيقوم به ظريف خلال زيارته إلى بيروت.

وقال سعيد لـ«الشرق الأوسط»: «الإيرانيون يحاولون أن يوجهوا رسالة إلى الداخل الإيراني بأن وضعهم سليم وأنهم قادرون على تصريف إنتاجهم في أسواق خارجية كالسوق اللبنانية في ظل العقوبات المفروضة عليهم، لكن الجميع بات يعلم تماما أن طهران تخسر ميدانيا، فهي لم تتمكن من التصدي لاستهداف مواقع عسكرية لها في سوريا، أضف أنها وحزب الله لم يحركا ساكنا بعد إقفال الأنفاق التي اكتشفتها إسرائيل مع مواصلة الأخيرة بناء الجدار على نقاط متنازع عليها جنوب لبنان».

ونبّه سعيد إلى أن يكون هناك «مخطط للحكومة الجديدة لتحويل لبنان سوقا للمنتجات الإيرانية، وهو مخطط قد تكون القوى المشاركة في هذه الحكومة تتماهى معه رغم المخاطر من أن تطال العقوبات المفروضة على طهران مؤسسات رسمية لبنانية ومما يؤدي ذلك إلى تدهور علاقات لبنان بالدول العربية كما بالدول الغربية»، مضيفا: «الكل بات يعي أن هناك إمكانية للالتفاف على العقوبات الأميركية وهو ما تقوم به دول أوروبية من خلال استخدام اليورو بديلا عن الدولار، فإذا كان هناك قرار لبناني في مجال التعاون مع إيران والدوران في الفلك الإيراني، فلن يتأخر المعنيون باللجوء إلى هندسات مالية معينة للالتفاف على العقوبات».

المصدر: الشرق الأوسط