سماحة والاسير الى رومية

سماحة والاسير الى رومية

نُقل ميشال سماحة الوزير السابق والمحكوم بجرم نقل أسلحة ومتفجرات والاشتراك في مخططات تضرب الاستقرار الوطني والعيش المشترك عبر نقل أسلحة من سوريا إلى لبنان، والشيخ أحمد الأسير الذي يُحاكم بتهمة قتل جنود من الجيش اللبناني والتحريض على الفتنة في البلاد والفرار من وجه العدالة قبل القبض عليه، نُقلا من سجن الريحانية في وزارة الدفاع إلى سجن فرع المعلومات في رومية.

وأكد اللواء ابراهيم بصبوص لـ «السفير» أنّه تمّ نقل أحمد الأسير وميشال سماحة إلى سجن «المعلومات»، وأضاف: «العميد عماد عثمان لم يكن معارضاً، وإلّا لما كان الجيش قد سلّمه لـ «المعلومات»، مشدّداً على أنّ «سجن المعلومات هو الأفضل من حيث الإجراءات الأمنيّة والأنسب للأسير وسماحة».

ينفي بصبوص أي ترابط بين نقل الأسير وسماحة، موضحاً أنّه «من المفروض أن يتمّ نقل جميع السجناء إلى روميه، ولكن الاكتظاظ يعيق هذه العمليّة».

المصدر: Kataeb.org