شكّا مفجوعة بوفاة ايلي نافعة ابن الـ21 بعد شهر من عضّة الكلب!

  • مجتمع

عاد ايلي الى احضان الله بعد اكثر من شهر على دخوله الغيبوبة التي لم يستفق منها.

فقد توفي اليوم الشاب إيلي نافعة (21 عاماً) بعد حالة صحية حرجة جراء اصابته بسبب عضة كلب في الثامن من كانون الثاني الفائت .

وفي التفاصيل، كان ايلي سعد نافعه عائدا الى منزله في شكا حيث فاجأه كلب جاره وعضّه في وجهه ويده ومنذ ذلك اليوم بدأت رحلة معاناة إيلي القاسية لاسيما تلك الساعات التي قضاها على سريره في مستشفى الجعيتاوي في بيروت، وهو يعاني من داء الكلب الذي أدخله في غيبوبة.

غداً الاحد تقام صلاة الجنازة على روح ايلي عند الساعة الرابعة عصراً في كنيسة سيدة الخلاص قبل ان يوارى في الثرى فيما أعدّ رفاق ايلي والاهل والاحباء ما يشبه العرس لفقيدهم الغالي، لاسيما انه وحيد عند ابيه سعد وامه غادة اللذين انتظرا احدى عشرة سنة قبل ان يرزقا به ثم عادا ورزقا بفتاة اليسا.

هذا واستقبِل  جثمان إيلي عند الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم عند دار المطرانية مرورا بحي شكا العتيقة وصولا الى صالة سيدة الخلاص فيما عبّر الأصدقاء عن لوعتهم وحسرتهم الكبيرة لرحيل من احبوا خاصة انه صاحب نكتة حاضرة وابتسامة لا تفارق وجهه.

 

المصدر: Kataeb.org