شهيّب: ما حصل مع مروان حمادة معيب

  • محليات
شهيّب: ما حصل مع مروان حمادة معيب

رعى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ممثلا بعضو اللقاء النائب اكرم شهيب، حفل العشاء السنوي الرابع لجمعية الوفاء الخيرية لدعم المريض في عين السيدة- عاليه.

وألقى النائب شهيب كلمة فقال: "أنقل اليكم تحيات ومحبة الزعيم وليد جنبلاط، حضوركم معنا اليوم لدعم جمعية الوفاء الخيرية هو حضور وفاء والتزام بواجب إنساني وأخلاقي ينمو ويتعزز من عام الى عام، كي تستمر مسيرة العطاء والوفاء لأهلنا الكرام في هذه المنطقة الطيبة التي عودتنا على الوفاء وهي تستحق منا ومنكم كل دعم وخير وعطاء".

أضاف: "كل التحية الى جمعية الوفاء وأمثالها ممن يخففون ألما ويبلسمون جرحا، ويساعدون مريضا محتاجا في وطن بات معظم أهله يعانون من حالات مرضية مشابهة في اللامبالاة الرسمية لمشاكلهم المعيشية والإجتماعية والصحية والتربوية ويحتاجون الى من يرفع عنهم كابوس القلة والمرض وفقدان فرص العمل وصعوبات المشاكل اليومية".

وقال شهيب: "وبعيدا عن نكد السياسة، لا بد من العمل الدائم على تعزيز جو التهدئة بالداخل، إلا ان البعض بغض النظر عن الأمور الملحة على المستوى المعيشي وهموم الناس وتحقيق الإصلاح الحقيقي الذي يكافح الفساد ويضبط المناقصات ويحقق الإنماء والنمو".

أضاف: "الذي حصل مع الوزير مروان حمادة معيب. هناك مؤسسات وهناك دستور وقانون يحكمه والذي حصل مع مروان حمادة معيب ومعيب فأحفطوا ما تبقى من مؤسسات الدولة والتقيد بأحكام القانون والدستور".

وتابع شهيب: "رغم الضباب تبقى هناك إشارة أمل واستقرار وانه في مثل هذه الأيام أنجزت المصالحة التاريخية في الجبل، فعاد الإستقرار الى الجبل بعودة أهل الجبل الى اهلهم. تحية الى صاحبي الغبطة (صفير والراعي) وتحية الى وليد بك جنبلاط".

المصدر: Kataeb.org