صحة

أطباء يدقون ناقوس الخطر: الشاطئ ملوَّث ومسرطن

من سيّئٍ الى أسوأ، هكذا يمكن وصف بيئة لبنان الملوّثة والتي تهدّدنا جميعاً برّاً وبحراً وجوّاً. ولعلّ مياه بحرنا، هي من أبرز ضحايا التلوّث التي يمكن أن تسبّب لنا مشكلات طبّية خطيرة. عندما نتذمّر من الأسعار المرتفعة للمسابح الخاصة، ينصحك الجميع بالتوجّه الى الشواطئ العامة. «طيّب، عال»، هذه النصيحة واقعية وعملية. ولكن قبل هذه «الخطوة»، قرّرت «الجمهورية» الاستفسار عن وضع بحر لبنان ونظافته ومخاطره على صحة الانسان، لنتفاجئ بكمّ هائل من الأمراض التي يمكن أن تصيب الشخص بمجرّد لمسه مياه البحر!

Time line Adv
loading