طاولة حوار المجتمع المدني استنكرت تطيير الانتخابات الفرعية: لتحقيق عادل وشفاف في خطف وقتل العسكريين

  • محليات
طاولة حوار المجتمع المدني استنكرت تطيير الانتخابات الفرعية: لتحقيق عادل وشفاف في خطف وقتل العسكريين

عقدت "طاولة حوار المجتمع المدني" اجتماعها الدوري وأصدرت بيانا اكدت فية "ضرورة إجراء تحقيق عادل وشفاف لتحديد المسؤولية عن خطف وقتل العسكريين، فالأوطان لا تبنى يتجاوز ولفلفة أحداث بهذا المستوى من الخطورة". ولفتت إلى أن "احتفالات النصر ضرورة، لرفع المعنويات والاعتراف ببسالة وشجاعة جيشنا، لكن صيانة وحفظ الإنتصار هو بتثميره لمصلحة البلد ليكن عاملا جامعا وليس أداة تجاذب، وإستثمار النصر يكون بالحفاظ على مؤسسات الدولة ومواردها وعدم الإستهتار بمصالح المواطنين. فلا سلام ولا سلامة لبلد شعبه مقهور يشعر ان دولته تظلمه بنقص الخدمات وزيادة الضرائب المجحفة".
ودانت طاولة الحوار "موضوع تطيير الانتخابات الفرعية لما فيها من تعد على الدستور وتعد على حقوق المواطن السياسية والديمقراطية"، وتخوفت من أن "يكون هذا التطيير مقدمة لتأجيل الانتخابات النيابية القادمة". واعتبرت أن "إقرار اعتماد البطاقة الممغنطة هو العذر الذي سيعتمد للتأجيل والتمديد، إذ من البديهي أن يستعمل المواطن إحدى الوثائق الرسمية مثل الهوية أو جواز السفر". وأهابت ب"الرأي العام ألا يرضخ أو يسكت على التجاوزات الظالمة بحقه، وذلك بإعلاء الصوت والمطالبة، واستعمال كل وسائل الضغط المشروعة لإجراء الإنتخابات النيابية".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام