طوني فرنجية يزور الحليف الأول: سنشكّل كتلة من 7 نواب

  • محليات

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة النائب المنتخب طوني فرنجية الذي قال بعد اللقاء: "من الطبيعي ان نبدأ زياراتنا بالزيارة الاولى للحليف الاول الرئيس بري، وقد جرى عرض لعدد من القضايا وخصوصا ما يتعلق بالمرحلة المقبلة للمجلس النيابي. وان شاءالله في الايام القليلة المقبلة يتم انتخاب دولة الرئيس بري، وبالتأكيد نحن اول المؤيدين لدولته. كذلك تداولنا موضوع اللجان والحكومة ولا نريد ان نستبق الامور، وقد جئت اليوم لآخذ النصيحة من دولته ولنكتسب منه الخبرة، ونأمل في الايام المقبلة أن تتبلور التحالفات والكتل وكيف ستشكل".

سئل: هل سيشكل "تيار المردة" تكتلا نيابيا؟

اجاب: "بالتأكيد. هناك تكتل نيابي يجري التحضير له، وخلال يومين سترون من خلال الاعلام من يضم هذا التكتل وممن يتكون. يجري التواصل مع الكثير من الحلفاء والاصدقاء، ولكن لا اريد ان استبق الامور. وكما قلت اعتقد انه خلال يوم او يومين ستعرفون ممن يتكون هذا التكتل. وأستطيع ان اقول انه بالحد الادنى ننطلق من سبعة نواب".

سئل: هل ستطالبون بحصة وزارية أكبر؟

اجاب: "بالتأكيد، كنا بحجم معين واصبحنا بحجم آخر، ولقد اختلفت الاحجام. واعتقد انه عندما تختلف الاحجام تختلف الحصص في الحكومات، ولكن علينا ان ننتظر ولا نستبق الامور قبل اوانها. اهم شيء نستطيع ان نتحدث عنه بالنسبة الى تكتل المردة انه يتألف من مختلف الطوائف والمذاهب والمناطق، وهو مكون من شخصيات وازنة لديها احجامها وثقلها في مناطقها، والبعض استطاع بالاصوات التفضيلية التي حصل عليها ان يتجاوز الحاصل الانتخابي للائحة، وهذا الامر نفتخر به، فهذا تكتل ليس تكتلا مفبركا او هجينا، بل هو تكتل من اشخاص اقوياء في مناطقهم ويمثلون ولهم وزنهم الشعبي. قد لا يكون التكتل كبيرا جدا ولكن قيمته المعنوية ستكون كبيرة".

سئل: هل تحدثتم عن انتخاب نائب رئيس المجلس؟

أجاب: "نعم تحدثنا، ولكن لا اريد ان استبق الامور. نحن نتمنى ان يكون من المردة، لكن هناك اتباعا لاحجام الكتل النيابية، واتصور ان الاوفر حظا سيكون من اكبر كتلة نيابية".

المصدر: Kataeb.org