ظريف يحذر واشنطن: سننسحب من الاتفاق النووي إذا انتُهك بشكل كبير

  • إقليميات
ظريف يحذر واشنطن: سننسحب من الاتفاق النووي إذا انتُهك بشكل كبير

حذر وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف واشنطن من أنّ بلاده أمامها خيارات عدة في حال تم خرق الاتفاق النووي بشكل جدي، وبينها إلغاء الاتفاق.

وفي مقابلة مع مجلّة "ناشيونال إنترست" الأميركية، قال ظريف "بدأنا عملية تفاهم ليس فقط مع الولايات المتحدة، بل مع مجموعة الـ 5 +1، أيّدها مجلس الأمن الدولي. كما قلنا في السابق نريد للاتفاق النووي أن يكون أساساً وليس سقفاً. ولكن ليكون هناك أساس متين يجب أن نتأكد بأن جميع الأطراف نفّذت واجباتها. عندما نحقق هذا الأمر، عندها ينفتح المجال لمزيد من التقدم".

ورداً على سؤال بشأن التعاطي الأميركي مع الاتفاق النووي مع إيران، قال ظريف: "حسناً، لقد اتخذنا طريقاً تم وصفه في الاتفاق النووي، ونقلنا ذلك إلى اللجنة المشتركة، وسوف نناقش ذلك في اللجنة المشتركة للتأكد من معالجة أوجه القصور التي تعاني منها الولايات المتحدة. وقد كان هذا موضوع نقاش مستمر داخل اللجنة المشتركة، ليس فقط أثناء إدارة ترامب ولكن أيضاً خلال إدارة أوباما السابقة، عندما أخذت الولايات المتحدة، على سبيل المثال، عدة أشهر لتمرير شراء الطائرات. استغرق الأمر وقتاً أطول من الولايات المتحدة لتصفية شراء طائرات "إيرباص" مما استغرقته لشراء طائرات بوينغ. ولكن على الرغم من ذلك استغرق الأمر نحو تسعة أشهر، واستغرق الأمر بالنسبة للبوينغ حوالي أربعة أشهر، والتي كانت في رأينا طويلة جداً. لذلك أخذنا القضية إلى اللجنة المشتركة. وقد تم علاج بعض الأجزاء.. وبعضها لم يعالج. وهذا هو الطريق المفتوح لنا الآن".

وأضاف: "إذا كان الأمر يتعلق بانتهاك كبير، أو بتدنٍ كبير في الأداء في شروط الاتفاق النووي، فلدى إيران خيارات أخرى متاحة، بما في ذلك الانسحاب من الصفقة"، مشيراً إلى ذلك كملجأ أخير لها.

المصدر: Agencies