عشاء قسم العيرون بحضور رئيس الحزب

  • كتائبيات

أقام قسم العيرون عشاء "لتكريم المرأة اللبنانية في المجتمع اللبناني" ضم عددا كبيرا من الرفيقات والرفاق بحضور رئيس الحزب النائب سامي الجميل وعقيلته السيدة كارين ورئيس الاقليم الرفيق ميشال الهراوي ورئيس بلدية العيرون بشارة خوري ورئيس بلدية عين الصفصاف ايلي كفوري وحشد من المخاتير. بداية مع النشيدين الوطني والكتائبي فكلمة ترحيبية من عريف الحفل الذي شدد على الوجود التاريخي للكتائب في البلدة مؤكدا على استمرار النضال بقيادة رئيس الحزب النائب سامي الجميل كما استذكر كل الشهداء الذين سقطوا على درب النضال الطويل وشدد على ان النائب الجميل يدافع اليوم عن حقوق كل لبناني في وجه الفساد وقال:" ان اللقاء اليوم هو للحديث عن المرأة اللبنانية التي أعطت الكثير وسنطالب لها كوتا في المجلس لانها تشرف المجلس والوزارة."

 فكلمة رئيسة مكتب شؤون المرأة في القسم الرفيقة ماري روز غبريال التي حيت كل النساء في القسم منذ سنوات الحرب الى اليوم.ومن ثم كلمة رئيس القسم سمير عقل الذي رحب بكل الحضور منوها ومفندا مزايا المرأة بشكل عام واللبنانية بشكل خاص. وقال:"انها المرأة التي تبني على الصخر والخادمة الامينة للعائلة والوطن.وهي المعلمة والرسولة على مثال القديسة رفقا.وهي ام الشهداء على مثال والدة البشير السيدة جنفياف بيار الجميل التي خاضت العلم الاول للبنان الحر.وهي المرأة على مثال السيدة صولانج الجميل والدة مايا الصغيرة ووالدة حبيبنا بيار السيدة جويس الجميل وزوجته السيدة باتريسيا وشقيقته السيدة نيكول الجميل."

بدورها لفتت رئيسة مكتب شؤون المرأة في الاقليم جوزفين قديسي الى اهمية المرأة ونضالها في مجتمعها للوصول الى الاهداف التي نرسمها لمستقبل مشرق.كما نوهت بتقدم الحزب على كل الصعد لا سيما عمله الدائم لكي تصل المراة الى حقوقها وذلك من خلال التشريع في مجلس النواب ومن الامم المتحدة.وقالت :" ان الربيع اللبناني ينطلق مع حزب الكتائب ومواقف الرئيس الحالية هي رمز مكافحة الفساد ومن يتحمل نتائج الفساد غير المراة ."

بدورها السيدة كارين الجميل قالت:" ان اللقاء اليوم هو فرصة للتعرف على كلّ الكتائبيات وانا اليوم ارتبط بشخص نذر حياته لوطنه ويقيم ثورة لتصحيح الاعوجاج  بهدف الوصول الى لبنان الذي نحلم به.منذ اللقاء الاول اخبرني ذلك المحامي اللبناني (سامي الجميل رئيس حزب الكتائب) عن تاريخه وعن حلمه بوطن حضاري ولم ادرك يومها ما الذي ينتظرني.

 

أمّا اليوم، وبعد 4 سنوات، دخل فيروس الكتائب الى قلبي وصرت اشعر كأني نشأت وتربيت كل حياتي بينكم؛ و الفضل لكم ولِمْحَبِتكم وأنا أشكركم. وأصبحت اليوم كتائبية عن قناعة.وشددت الجميل على ان السياسة عمل نبيل، نظيف ووطني  وعلى كل انسان صادق ان يشارك الكتائب في مسيرة التغيير.

كما لفتت الى أن الكتائب من الاحزاب القليلة التي قدمت اقتراحات قوانين في المجلس النيابي لحماية المراة والحزب الوحيد الذي اتبع الكوتا في المكتب السياسي.وكل هذه المبادرات دفعت الامم المتحدة لدعوة رئيس الكتائب على NW ليتحدث عن هذه التجربة .

وتوجهت الى المراة قائلة:"لازم تستفيدوا من حزبكن لأنّو عم بشجعكن تا تِتْحَمَّلوا مسؤولية معو.لازم نشتغل عا حالنا تنصير أقوى من بعض الرجال ونبرهن للكلّ إنّا قادرين نخدم لبنان والحزب قدنا قدون إذا مش أكتر. وهون ما فيي الا ما وجّه تحية كبيرة للشيخة جويس يلي هي مثال إلي بالعطاء والتضحية من دون مُقَابل.

أنا من جهتي موجودي معكن ورح إتعلّم منكن ورح نشتغل كلنا سوا إيد بإيد تا نواكب مسيرة الحزب ونساهم بنهضتو. شُهَدا الحزب يلي عطيوا حياتن كرمالنا عندن دَيْن علينا إنو نشتغل ليل نهار تا نحققلن حلمن للبنان."

وكانت كلمة لرئيس الحزب النائب سامي الجميل شدد فيها على الدور التاريخي للحزب في الحفاظ على لبنان والتزام الكتائب قول الحقيقة والوقوف الى جانب اللبنانيين في كل المفاصل التاريخية."يشار الى انه قدم الحفل الرفيق رياض خوري.

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: Kataeb.org