عشاء ندوة المهندسين

  • كتائبيات

اعلن نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ ان موقف حزب الكتائب واضح في ما يتعلق بقانون الأنتخاب وهو يريد 128 دائرة في لبنان وان تعذر فالصوت الواحد للشخص الواحد وان تعذر فلنذهب الى ما اتفقنا عليه في بكركي اي قانون النسبية الكاملة في 15 دائرة. و واعلن ان النواب الذين ينتقدون قانون النسبية اليوم هم انفسهم اتفقوا عليه في بكركي وقال: نحن لسنا خائفين لا من قانون الستين ولا من اي قانون اخر المهم ان نكون على قدر الكلمة التي نقولها وعلى قدر طموحات شعبنا.

كلام الصايغ اتى خلال تمثيله رئيس الحزب النائب سامي الجميل في العشاء السنوي الذي اقامته ندوة المهندسين في الحزب في مطعم الأطلال بلازا في حضور الأمين العام رفيق غانم ونائبه بشير مراد ، النائب سامر سعاده، وعضو المكتب السياسي شادي معربس والنقيب جورج جريج ورئيس ندوة المهندسين في الحزب 'طانيوس الجميل، والذي منحت خلاله رانيا غانم غنطوس جائزة النائب الشهيد انطوان غانم للعطاء والوفاء للسنة 2017 للمهندس بول ناكوزي.

الجميل

بداية النشيد الوطني اللبناني ونشيد الحزب فكلمة رئيس ندوة المهندسين طانويس  الجميّل الذي قال :"نجتمع كما كل عام مع الرفاق والاصدقاء والزملاء الكرام في سهرة نريدها سهرة هندسية بامتياز. تتميز سهرتنا السنة بطابع خاص، فنحن على ابواب انتخابات نقابية سيختار من خلالها مهندسو لبنان نقيبي بيروت وطرابلس، كما اننا نعيش على الصعيد العام حالة اجتماعية اقتصادية خاصة تدفع القوى السياسية واللبنانيين الى رفع الصوت تحقيقا لمطالب محقة.

                                                                 

اسمحوا لي ونحن على مفترق الطرق الدقيق هذا ان استعرض امامكم الانجازات والخيارات المستقبلية لندوة المهندسين في حزب الكتائب اللبنانية.

بداية في الانجازات.فقد شهدت السنة الماضية انتخاب رئيس ندوة جاء بعد تنافس ديمقراطي وخاصة خلال مناظرة امام الرفاق شرح خلالها كل مرشح مشروعه للندوة، ودائما في احترام كلي للأسس الديمقراطية التي بني عليها حزب الثمانين عاما. وتم تشكيل فريق عمل الندوة الذي أرحب فيكم باسمه اليوم. لا بد هنا من شكر الرفاق جميعا وخاصة مكتب الندوة السابق على الانجازات الهامة التي حققها.

في المسؤولية الاجتماعية للندوة، وفي سيا ق متابعة العمل الحثيث لمكتب الندوة السابق، قام مهندسو الكتائب باستشارات عديدة لعل اهمها استكمال مشروع مزار سيدة إم النور في عين إبل الذي كان الرفيق بول ناكوزي قد بدأه وأنجز معظمه مشكورا. والجدير بالذكر ان غبطة ابينا البطريرك الراعي قد وضع حجر أساس هذا المشروع.

ودائما في احترام كلي للأسس الديمقراطية التي بني عليها حزب الثمانين عاما. وتم تشكيل فريق عمل الندوة الذي أرحب فيكم باسمه اليوم. لا بد هنا من شكر الرفاق جميعا وخاصة مكتب الندوة السابق على الانجازات الهامة التي حققها.

في المسؤولية الاجتماعية للندوة، وفي سيا ق متابعة العمل الحثيث لمكتب الندوة السابق، قام مهندسو الكتائب باستشارات عديدة لعل اهمها استكمال مشروع مزار سيدة إم النور في عين إبل الذي كان الرفيق بول ناكوزي قد بدأه وأنجز معظمه مشكورا. والجدير بالذكر ان غبطة ابينا البطريرك الراعي قد وضع حجر أساس هذا المشروع.

مركزية المعالجة، تعزيز دور البلديات، تخفيف نقل النفايات، الفرز من المصدر، جعل القطاع منتجا وموفرا للعديد من فرص العمل...

 

في النظرة المستقبلية.

يعاني لبنان من كثير من المشاكل ذات الطابع الهندسي. نذكر مثلا ملفات الطاقة، والنفايات والطرقات والنقل والتنظيم والتخطيط المدني والمياه والبيئة والاقتصاد والصناعة وخلق فرص العمل والهدر والفساد. تدرس الندوة عددا من هذه الملفات وهي في صدد وضع تصور مبدئي لمعالجة كل منها على أساس اللامركزية واحترام البيئة والمواطن والمال العام وتطوير القطاع الهندسي.

 

وفي العمل النقابي، تنظر الندوة بحسرة وتعجب لحالة التفكك الحاصلة حالياً وما عدد المرشحين على مركز نقيب الا دليل واضح على التفكك الحاصل. لذلك امتنعت الندوة عن ترشيح الاستاذ ناكوزي لهذا المركز والاكتفاء بترشيحه للجمعية العامة خدمة للنقابة والمهندسين، مع علمها بانه يمتلك مشروعا حقيقيا لتحديث وتعزيز العملالنقابي خدمة للمهنة والقطاع والمهندسين. تتمنى الندوة في هذا الاطار العودة الى أسس العمل النقابي والى مزيد من الشفافية والى اعتماد الأليات العلمية في ادارة القطاع ودراسة أوضاعه وترقب تطوره خدمة للمهندسين ولمستقبل لبنان واللبنانيين.

كما أن الندوة رشحت أيضاً الزميل كميل الهاشم, مرشحاً مستقلاً عن الفرع الأول في نقابة بيروت. كميل هو صاحب إنجازات كبيرة على الصعيد المهني, بالإضافة إلى مواقفه المتقدمة كمندوب في الدفاع عن المال العام.

أما في انتخابات المهندسين في الشمال قررت الندوة دعم المرشح المستقل الزميل ايلي فدعوس عن فرع الميكانيك وهي رأت في انجازاته المهنية مشروع واعد في تفعيل العمل النقابي.

 

لن اطيل الكلام، بل أرجو واتمنى ان تكون هذه السهرة الودية مناسبة لاعادة التأكيد على انفتاحنا وعلاقاتنا الودية مع جميع المهندسين ومجموعتهم الحزبية والقطاعية والمهنية، ولن نألو جهدا للعمل سوية في النقابة وخارجها في سبيل تطوير المهنة خدمة للبنان واللبنانيين عامة والمهندسين خاصة.

بدورها شكرت السيدة رانيا غانم غنطوس ندوة المهندسين في الحزب لحملها الشعلة تخليدًا للنائب الشهيد أنطوان غانم، ولنضاله ولمسيرته التي بدأها باسم لبنان، وسطّرها بالشهادة من اجل لبنان اولا" واخيرا". لبنان البداية والنهاية.واعلنت عن منح جائزة أنطوان غانم للمبادر الأوّل لخلق هذه الجائزة وإحياء هذه الذكرى االمهندس بول ناكوزي. ووجهت تحية لحزب الكتائب اللبنانية برئاسة الشيخ سامي الجميّل وشكرته على ثبات موقفه وإرادته الفولاذية. وقالت نحن لا نخاف على القضية طالما هي في ايدي شرفاء امثاله، وكلنا ثقة بأن دماء شهدائنا، دماء بشير، ببار، انطوان وكل الشهداء لن تذهب سدا. وختمت: لم نتعود ان نخاف او ان نستسلم فناضلنا هو من اجل وطن حر، سيّد، مستقل ومن اجل دولة قويّة قائمة على مبادئ العدالة والمساواة .

ناكوزي

بدوره شكر المهندس بول ناوزي الرئيس الاسبق للندوة عائلة النائب الشهيد انطوان غانم على ثقتها كما شكر رفاقه في الندوة مستذكرا اامراحل التي اجتازوها معا وحيا القيادة الحزبية ممثلة بنائب الرئيس والامين العام واعضاء المكتب السياسي كما شكرناكوزي ايضا رئيس الحزب النائب سامي الجميل لوقوفه ودعمه للندوة وفي الختام تلا ناكوزي قسم النائب الشهيد انطوان غانم .‎

الصايغ

واشاد الصايغ بندوة المهندسين في الحزب وتطرق للإنتخابات المرتقبة وقال: السلطة هي اداة لتحقيق المشروع الذي نؤمن به، مشروع الحق السيادة والكرامة، كرامة الأنسان الذي لا يعرف سوى الولاء للبنان اولا واخيرا. نحن نريد بلدا جديرا باحلام شهدائنا وآمال اولادنا، بلد يشبهنا واذا لم يعد لبنان يشبهنا نصبح كلنا مشروع مهاجرين، نريد نكون في النقابات والحكومات ومجلس النواب وكل مراكز السلطة لخدمة لبنان واللبنانيين. فلبنان ليس حقيقة مجردة وشعار وحلم، لبنان هو الإنسان اللبناني ولا خدمة للبنان من دون خدمة اللبنانيين. نحن أخوة مع كل اللبنانيين ليس لنا عقدة احد، وليس عندنا حسابات صغيرة ، مواقفنا كلها انجازات بالحق، لا نخاف من موازين القوى لأن معنا ميزان القيم، قيم الحق التي تنتصر على الباطل والصدق الذي ينتصر على الكذب والشهادة التي تنتصر على الذل والإنبطاح امام السلطة والمال والثروات. نحن لم نتعود ان نأكل من فتات الموائد... ونحن عندما نحكي بالإنتخابات الرئاسية نقول كلمتنا:" ثورة الأرز مستمرة في خدمة لبنان، ولا نستحي بها، اعتقد ان الناس بدأت تفهم ما وضعناه في صندوق الإقتراع، لقد اعتقدوا اننا هواة في السياسة وطالبونا بتدوير الزواية، ولكننا عرفنا بأن لا انقاذ لهذا البلد من دون ثورة ثقافية حقيقية بدأنا فيه من ستين وسبعين سنة عندما انتقلنا من مفهوم الديموقراطية السياسية التي تركع امام الإقطاع السياسي والزبائنية والمحسوبية الى مفهوم الديموقراطية الإجتماعية التي اساسها العدالة الإجتماعية وكرامة الإنسان، ومن وقتها بدأنا ثورتنا الثقافية لتغيير التعطي بالشأن العام.

واعلن: واليوم مع رئيس حزب الكتائب الشيخ شامي الجميّل نعود ونجدد الثورة الثقافية، وانا اكيد ان الملتزمين بأحزاب اخرى في مدارسهم السياسية يدرسون التاريخ النضالي لحزب الكتائب، لأن اداءنا كان دائما يؤدي لإعلاء مصلحة لبنان فوق كل اعتبار، اخذنا مواقف صعبة من الحكومة ولم ندخل الى حكومة لم تحترمنا وكاد عنوانها ان يكون حكومة الوحدة الوطنية، وعندما خرجت منها الكتائب اصبح عنوانها حكومة استعادة الثقة، والأن نفهم اكثر واكثر انها حكومة استعادة الثقة بذاتها وبنفسها. ونحن نقوم بدورنا كمعارضة، ولا ديموقراطية في لبنان من دون ثقافة المعارضة واليوم نستعيد ثقة الشعب فينا ونعطيه الثقة، ومعركتنا الأخيرة كانت معركة اسقاط الضرائب عن كاهل المواطنين هذه معركة مكتوبة بأحرف من العزة والكرامة وعنوانها استعادة الشعب بذاته، ومعركتنا مستمرة.

وتطرق للإنتخاباتا لنيابية وقانون الإنتخابات النيابية وقال: موقفنا واضح نريد 128 دائرة في لبنان وان تعذر فالصوت الواحد للشخص الواحد وان تعذر فلنذهب الى ما اتفقنا عليه في بكركي اي قانون النسبية الكاملة في 15 دائرة والنواب الذين ينتقدون قانون النسبية هم انفسهم اتفقوا عليه في بكركي. ونحن لسنا خائفين لا من قانون الستين ولا من اي قانون اخر المهم ان نكون على قدر الكلمة التي نقولها وعلى قدر طموحات شعبنا وعلى قدر قسم شهيدنا انطوان غانم وعلى كل ما نعد الناس به، وحزب الكتائب حاضر لكل المعارك، وكل يوم لنا موعد جديد مع المجد والكرامة، نحن نتكىء على التاريخ ولا نتكل عليه ونحن مستعدين مع غيرنا ان ندخل الى كل المراكز ابتداءا من مركز نقابة المهندسين في بيروت وطرابلس ونحقق الأنجازات.

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: Kataeb.org