علوش: المعطيات توحي بتأجيل القمة الاقتصادية

  • محليات
علوش: المعطيات توحي بتأجيل القمة الاقتصادية

اعتبر القيادي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش ان موضوع دعوة سوريا الى القمة الاقتصادية التنموية من المفترض ان يستفز الانسانية بكاملها، مشيرا الى انه  "لا يريد ان يعلق على شخص الرئيس السوري الذي من  المفترض ان يكون داخل السجن ويحاكم".

اضاف: هناك شخصيات ديكتاتورية نحترمها مثل الرئيس المصري حسني مبارك الذي غادر الحكم لمجرد سقوط الدماء إبّان الثورة في بلده وكذلك فعل الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في حين نرى العكس في سوريا.

وعن كلام رئيس مجلس النواب نبيه برّي اليوم قال لبرنامج "صارت الوقت" عبر "ام تي في":  علاقة رئيس المجلس الشخصية والتاريخية مع سوريا هي من تدفعه للحديث هكذا، مضيفا "ان لبنان ليس لديه الصلاحية لدعوة سوريا".

وتابع: "اعتقد انه لا يوجد قمة والمعطيات توحي بتأجيلها"، لافتا الى  ان نظام بشار الاسد لن يعود بهذه السرعة الى حضن الجامعة العربية.

وردا على سؤال قال:  هناك ظروف لن تسمح بانعقاد القمة وبرّي ادلى بدلوه بالمطالبة بدعوة النظام السوري للمشاركة في قمة بيروت، مضيفا: " بحسب قناعتي برّي على معرفة ان القمة مؤجلة، وبذلك يكون قد قدّم اوراق اعتماده للنظام السوري"، سائلا: لماذا في قمة بيروت العربية عام 2002 استقبلنا ممثلا عن النظام الليبي واليوم عندما لم يعد هذا النظام موجودا  نرفض مشاركته في القمة الاقتصادية؟

وعن ملف النازحين السوريين، اعتبر علوش انه  اصبح قضية دوليّة، مشيرا الى ان الحل لهذا الملف هو دولي ، لافتا الى ان من المهم ان يعمل النظام على ارجاع النازحين الذين هم مواطنون سوريون، مطالبا إياه بفتح الحدود لهم وبتأمين كل متطلبات العيش الكريم لهم.

 

 

المصدر: Kataeb.org